العراق يعلن القبض على 31 شخصًا على الشريط الحدودي مع سوريا

المصدر- صفحة وزارة الدفاع العراقية الرسمية على "فيسبوك"- 8 من آب 2020

ع ع ع

أعلنت قوات الأمن العراقية القبض على 31 شخصًا سوريًا مساء أمس، الخميس 13 من آب، خلال عبورهم الشريط الحدودي قادمين من منطقة الرقة إلى الأراضي العراقية.

وقالت قوات الأمن، إن الأشخاص كان بحوزتهم 140 علبة أسطوانة أصابع “TNT”، ومواد أخرى.

وقبضت القوات الأمنية عليهم جميعًا، بعد نصب كمين “محكم”، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء العراقية (واع).

ولم تعلن قوات الأمن العراقي انتماء الأشخاص لجهة معينة، وأفادت أنه جرى تسليمهم إلى الجهات المختصة لاستكمال أوراقهم التحقيقية وعرضهم على القضاء.

لكن وسائل إعلام محلية نقلت عن مصادر خاصة أن الأشخاص ينتمون لتنظيم “الدولة الإسلامية”.

وفي 12 من آب الحالي، سلّم التحالف الدولي العراق أبراج حراسة حدودية مجهزة بمعدات تبلغ قيمتها عدة ملايين من الدولارات.

وثُبتت تلك الأبراج في مناطق تكثر فيها مسالك التهريب، مع تزويد قوات الأمن العراقية بقدرات أفضل لتحديد ومراقبة واستكشاف أي عمليات عبور غير شرعية للحدود، حسبما قال المتحدث الرسمي باسم التحالف الدولي ضد تنظيم “الدولة”، الكولونيل مايلز كاغينز، لموقع “المونيتور” المتخصص بقضايا الشرق الأوسط.

وأضاف المتحدث أنه من خلال العلاقات مع “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، والحكومة العراقية، “تمكنا من تحقيق التواصل وتنسيق عمليات أمنية بينهما، لأن كل واحد منهما يحمل هدفًا مشتركًا في هذه المنطقة، وهو هزيمة تنظيم الدولة”.

وسبق ان أحبطت القوات العراقية محاولات كثيرة لتنظيم “الدولة” بالدخول إلى أراضيها، بحسب ما تنشره مديرية الإعلام التابعة لـ”الحشد الشعبي” (العراقي)، عبر حسابها الرسمي في “تويتر”، وآخرها في 28 من تموز الماضي.

https://twitter.com/teamsmediawar/status/1282391159604682754?s=20



مقالات متعلقة


43200

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة