fbpx

لغم يقتل أربعة مدنيين جنوبي إدلب

منطقة ألغام في سوريا (رويترز)

منطقة ألغام في سوريا (رويترز)

ع ع ع

قُتل أربعة أشخاص وأُصيب خمسة آخرون بانفجار لغم أرضي في ريف إدلب الجنوبي.

وذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) اليوم، السبت 15 من آب، أن أربعة مدنيين قُتلوا وأُصيب خمسة آخرون بانفجار لغم أرضي في محيط بلدة التح بمنطقة خان شيخون جنوبي إدلب.

وأضافت “سانا” أن اللغم انفجر في ورشة تعمل بجني محصول الفستق الحلبي في تلة جعفر بمحيط بلدة التح.

وأسعفت الفرق الطبية الجرحى إلى مشفى “حماة الوطني”، بحسب الوكالة.

ويستمر جني محصول الفستق الحلبي في ريفي حماة وإدلب، وتقع معظم الحقول في مناطق يسيطر عليها النظام السوري.

وسيطرت قوات النظام على بلدة التح في أواخر كانون الأول 2019، بدعم جوي من الطيران الحربي الروسي، بعد معارك ضد فصائل المعارضة.

وتسببت حوادث انفجار مخلفات الحرب بسقوط مئات القتلى من المدنيين في مختلف المناطق السورية التي شهدت معارك في أوقات سابقة، إثر انفجار ألغام أرضية أو مقذوفات مدفعية وصاروخية لم تنفجر سابقًا.

وتلقت منظمات سورية خلال الأعوام الماضية مساعدات من دول عدة لمواجهة خطر الألغام، خاصة مع تراجع العمليات العسكرية، لكن هذه الجهود لم تكن فعالة على مستوى واسع.

وفي تموز 2019، حذرت الأمم المتحدة من أن حياة أكثر من عشرة ملايين سوري مهددة بسبب وجودهم في مناطق مزروعة بالألغام.

ودعا نائب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، فرحان حق، أطراف النزاع في سوريا، للسماح بإزالة مخلفات الحرب من المتفجرات، وضمان احترام وسلامة العاملين في المجال الإنساني المسؤولين عن إزالة الألغام.

ووقّعت الأمم المتحدة مع النظام السوري، في تموز 2018، مذكرة تفاهم لدعم جهود نزع الألغام.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة