“نساء سيئات الطبع”.. كتاب لا يسيء للنساء بل يساعدهن

ع ع ع

يزيل كتاب “نساء سيئات بالطبع”، للمؤلف الأمريكي جاي كارتر، بعض مواقف سوء الفهم المهمة بين الرجال والنساء، ويشرح أنواع النساء السيئات الطباع فقط.

ويجيب عن سؤال مهم، لماذا نعتبر بعض النساء سيئات الطباع؟

قد يكون السبب بأن هؤلاء النساء لديهن بعض السمات، كحب المرأة للتملك، السيطرة، انعدام الاتزان العاطفي، عدم مبالاتها بالآخرين، النرجسية، الاستغلالية، انعدام الضمير، وشعورها في قرارة نفسها أنها أفضل من الآخرين.

ويخاطب هذا الكتاب، المؤلف من 123 صفحة، خمسة أنماط من الناس على الأقل، منهم الرجال الذين أصبحوا لا يشعرون بقيمة وسحر المرأة، ويريدون فهمها بشكل أفضل.

إضافة إلى النساء اللاتي يرغبن بمعرفة السبب في أن بعض النساء تسئن معاملة النساء الأخريات، والنساء اللاتي يعتبرن أنفسهن سيئات الطباع ولكنهن لا يرغبن في أن يكن كذلك.

وأرجع الكاتب أسباب سوء الطبع عند بعض النساء إلى مواقف تتعلق بالماضي، كالتعرض للاعتداء الجسدي، أو التعرض لجرح المشاعر، وأيضًا تعرضهن للصدمات في مرحلة من حياتهن، أو لأنهن اعتدن على أن يتصرفن بهذه الطريقة.

شبّه الكاتب كل صنف من أصناف النساء السيئات الطباع، بتسعة أنواع من السمك، يمجن في بحر الحياة وهن:

السمكة المفلطحة (المتقلبة المزاج): هي امرأة التخبط والمتناقضات والحدة والثورات العاطفية، تتصرف وفقًا لمزاجها الخاص وظروف بيئية مدمرة، كإهمال وإساءة معاملة وغياب الرعاية.

السمكة المنتفخة (المتنمرة): لا يمكن التنبؤ بردود فعلها، ولا تعرف أبدًا متى ستنفجر أو لماذا تستشيط غضبًا بهذا الشكل، وعندما تبدأ ثورة غضبها، تزعزع كل الاستقرار العاطفي في المنزل أو العمل.

السمكة الضارية (تابعة المتنمرة): هي كالدجاجة التابعة، تسير مع المتنمرة حتى لا يهاجمها أحد، وتتخلص من إحباطاتها بأن تساعد المتنمرة في مهاجمة الآخرين.

سمكة القرش (مصلحتها فحسب): إنها امرأة أنانية، متكبرة، من يقترب منها يخسر كل شيء، لا تحقق أهدافها سوى بالاستغلال والقوة.

سمكة القاع: هذه المرأة تجلس مع الفاشلين، ويمكن أن تكون رائعة مع رجل سيئ الخلق، إلا أنها لن تعطي الفرصة لأي شخص مهذب. على الرغم من مظهرها وطاقتها، فإنها لا تشعر بالرضا الكافي عن نفسها.

سمكة السطح (السطحية): الحب والحقيقة هما مجرد كلمتين لا معنى لهما بالنسبة لها.

سمكة الجريث (المعتمدة على الغير): تلتصق بمن تعتمد عليهم ولا تتركهم أبدًا، ولن يمنعها عن ذلك أي قدر من الألم أو المعاناة، ولا تستطيع أن تكون امرأة مستقلة.

إضافة إلى السمكة الإسفنجة (المعتمدة أيضًا على الغير).

وشرح الكاتب بشكل تفصيلي صفات تلك النساء، والأسباب التي دفعت بهن لكي يصبحن سيئات الطباع، إضافة إلى الخطوات العملية للتعامل معهن.

نُشر الكتاب لأول مرة في 11 من حزيران 2003، لمؤلفه الكاتب الأمريكي جاي كارتر، وهو طبيب نفسي عمل اختصاصيًا نفسيًا في أحد السجون لمدة عامين، وعمل لخمس سنوات مستشارًا في مؤسسة “كارون”، وهي مؤسسة تتعامل مع مدمني المخدرات والكحول.

وقيّم أكثر من ثلاثة آلاف امرأة يعانين من مشكلات عقلية وأخرى تتعلق بإدمان العقاقير واضطرابات الشخصية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة