“تجنيد تركماني” تمهيدًا للمنطقة الآمنة شمال حلب

“تجنيد تركماني” تمهيدًا للمنطقة الآمنة شمال حلب

عنب بلدي عنب بلدي
wr.jpg

جنود تركمان شمال سوريا- أرشيفية

أعلن حزب النهضة السوري التركماني، الجمعة 7 آب، عن بدء التسجيل لتطويع عدد من الشباب التركماني، ليكونوا عناصر شرطة وحفظ نظام في المنطقة الآمنة المزمع إنشاؤها شمال سوريا.

وأوضح الحزب، الذي يعتبر أبرز الأحزاب التركمانية السورية، أن المتطوعين يجب أن يكونوا من التركمان حصرًا وسيخضعون لدورة تدريبية مدتها شهرين مدفوعة الراتب في مدينة غازي عنتاب التركية.11825200_1046449952052518_1476135397787508782_n

وبيّن الحزب التركماني في منشور عبر صفحته الرئيسية في موقع الفيسبوك، أن المتقدم للتسجيل يجب أن تتوفر فيه شروط “أن يكون العمر بين 18 – 35 عام، أن يكون حصرًا تركمانيًا، ومؤهلًا بدنيًا لهذا الموضوع”، لافتًا إلى أن التسجيل سيتم في مقر الحزب في مدينة العثمانية التركية.

منشور حزب النهضة، أثار ردود أفعال غاضبة من ناشطين ومواطنين سوريين، معتبرين أنه يمهد لتأسيس كانتون جديد على غرار حزب الاتحاد الديمقراطي (الكردي) وذراعه العسكري وحدات حماية الشعب.

لكن الحزب التركماني نفى هذه التهمة في منشور لاحق، اليوم، مؤكدًا أنهم (أي التركمان) مع وحدة اﻷراضي السورية وضد أي تقسيم “سنقف كمكون أساسي من مكونات الشعب السوري لكل من يريد تقسيم بلدنا الحبيب”، منوهًا إلى حذف المنشور السابق “درءًا للفتنة”.

وينتشر التركمان السوريون في عدد من المدن والبلدات السورية، أبرزها دمشق وحلب واللاذقية وحمص وحماة.

وشارك التركمان في المعارضة السياسية من خلال أحزاب ومجالس، كما شاركوا في الحراك المسلح ضد نظام الأسد ضمن فصائل تابعة للجيش الحر عملت على الحدود السورية التركية وفي الداخل أيضًا.

مقالات متعلقة

  1. تركمان سوريا يقدمون لدي مستورا مطالبهم في المرحلة الانتقالية
  2. التركمان السوريون
  3. أنقرة: منطقة آمنة شمال سوريا خلال أسبوع
  4. وحدات حماية الشعب تقف عثرة بين غرفة عمليات مارع والمنطقة الآمنة

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية