بغرامة مالية.. “الإدارة الذاتية” تفرض ارتداء الكمامات في مناطق سيطرتها

حملة تعقيم في مناطق الإدارة الذاتية (الإدارة الذاتية)

ع ع ع

فرضت “الإدارة الذاتية” لشمال شرقي سوريا ارتداء الكمامة على المواطنين في المنطقة.

وقالت الإدارة في بيان اليوم، الأحد 16 من آب، إن “على جميع المواطنين ارتداء الكمامة والأخذ بالإجراءات الوقائية في الأماكن العامة والأسواق وكافة الدوائر الرسمية اعتبارًا من يوم الثلاثاء 18 من آب الحالي”.

وذكرت الإدارة أن عدم ارتداء الكمامة يعرّض صاحبها إلى غرامة مالية بقيمة 1000 ليرة سورية.

 

وتزامن القرار مع إعلان “الإدارة الذاتية” اليوم عن تسجيل حالتي وفاة في مناطقها، إحداها في القامشلي والثانية في الحسكة.

وكانت خلية الأزمة في إقليم الجزيرة قد فرضت حظر تجول كامل في الإقليم الذي يضم محافظتي الحسكة والقامشلي، لمدة 14 يومًا، بدءًا من 6 آب ولغاية 20 منه.

وقالت خلية الأزمة في تعميم، إن قرار الحظر الكلي جاء بعد تزايد أعداد الإصابات بفيروس “كورونا” والحالات المخالطة والمتشبه بإصابتها، في شمال شرقي سوريا، وبالتحديد في إقليم الجزيرة، وحرصًا على منع تفشي الجائحة.

واستثنى القرار محال المواد الغذائية والخضار والأفران العامة والخاصة والصيدليات والمشافي، إضافة إلى محطات المحروقات وصهاريج المياه وسيارات نقل المواد الغذائية والطبية والمنظمات الإنسانية والإغاثية.

وكانت الإدارة الذاتية أغلقت جميع المعابر الحدودية بشكل كامل، اعتبارًا من صباح الجمعة 24 من تموز، بحسب قرار صدر عن “الرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي” التابع لها.

وبحسب القرار، تخضع الحالات الإنسانية التي تدخل إلى مناطق سيطرة الإدارة للحجر الصحي لمدة 14 يومًا، اعتبارًا من التاريخ المذكور.

ومنعت الإدارة إدخال جنازات الموتى إلى مناطق سيطرتها، وحظرت التجمعات والاحتفالات والأعراس وخيم العزاء.

كما منعت الصلوات الجماعية في دور العبادة كافة، حفاظًا على الصحة العامة.

وطلبت من سكان مناطق شمال شرقي سوريا الالتزام بقواعد الوقاية والتباعد الاجتماعي وخاصة في الأماكن العامة وأماكن العمل.

وبحسب هيئة الصحة التابعة لـ “الإدارة الذاتية”، تم تسجيل 204 إصابة بفيروس “كورونا”، ووفاة 13 شخصًا، حتى اليوم.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة