تعليق رسمي على قائمة الأطباء المتوفين بـ”كورونا”: فقدنا خيرة كوادرنا

أطباء في مشفى الأسد الجامعي بدمشق (Getty)

ع ع ع

علّقت صحة دمشق على قائمة أطباء توفوا بسبب فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19).

وقال رئيس دائرة الرعاية الصحية في صحة دمشق، الطبيب شادي النجار، الأحد 16 من آب، لإذاعة “شام إف إم”، “ليست هناك قائمة أو رقم دقيق لوفيات الأطباء، لكن فقدنا خيرة كوادرنا الطبية والتمريضية جراء إصابتهم بفيروس كورونا”.

وأضاف أن القائمة المتداولة لأسماء الأطباء المتوفين “تحتوي على أسماء صحيحة، وأعرفهم بشكل شخصي، وبعضهم زملاؤنا أطباء في مديرية صحة دمشق”.

وأوضح أن الكوادر الطبية ملتزمة بالأساليب الوقائية، ولكن ارتفاع نسبة المخالطة مع المرضى على اختلاف سلالات الفيروس المصابين به، يجعلهم أكثر عرضة للإصابة من غيرهم.

ولفت إلى تزايد عدد حالات الإصابة المعلنة بفيروس “كورونا” في سوريا، وقال إن “هذه الأرقام الرسمية لمن أجروا مسحات فقط، ولكن لا شك أن هناك حالات أكبر من ذلك وغير معلن عنها نتيجة عدم القدرة على القيام بمسحات للجميع”.

وفي وقت سابق أمس، تداولت صفحات طبية، منها “منصة الصحة السورية”، قائمة بأسماء 55 طبيبًا وستة صيادلة قالت إنهم توفوا خلال الفترة الماضية.

ويؤكد حديث المسؤول الصحي في صحة دمشق، ما قاله طبيب يناوب في مستشفى “المواساة” بدمشق عبر محادثة إلكترونية (تتحفظ عنب بلدي على كشف هويته لأسباب تتعلق بسلامته)، أمس، إن أرقام الإصابات كبيرة في سوريا وكذلك بين الأطباء.

وأضاف الطبيب أن الأرقام المعلَنة لا تشمل جميع الإصابات، وغالبًا ما تكون للأشخاص الذين يحتاجون إلى العناية في المستشفيات.

مدير الطوارئ الطبية في إقليم شرق المتوسط بمنظمة الصحة العالمية، الطبيب ريتشارد برينان، قال في وقت سابق، إن “معدلات الإصابة عالميًا بالفيروس بين الأطقم الطبية تتراوح بين 10 و15% من إجمالي الإصابات”.

وبحسب وزارة الصحة، بلغ عدد المصابين بفيروس “كورونا” في مناطق سيطرة النظام حتى اليوم، الاثنين 17 من آب، ألفًا و677 إصابة، بينما بلغ عدد الوفيات 67 وفاة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة