fbpx

الأردن يعزل مدينة حدودية مع سوريا بسبب تفشي “كورونا”

مدخل مدينة الرمثا الأردنية (رؤيا نيوز)

ع ع ع

عزلت السلطات الأردنية مدينة الرمثا الحدودية مع سوريا، بعد زيادة في عدد الإصابات بفيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19).

وبحسب وكالة الأنباء الأردنية الرسمية (بترا)، دخل اليوم، الاثنين 17 من آب، قرار عزل لواء الرمثا، الذي أعلنه وزير الداخلية في وقت سابق، حيز التنفيذ.

ونقلت وكالة أنباء “رويترز“، عن مسؤولين في الأردن قولهم، إن سائقي الشاحنات والأفراد الذين يدخلون إلى البلاد من معبر “جابر” الحدودي مع سوريا ينشرون الفيروس.

وبحسب وزارة الصحة الأردنية، فإن نصف الحالات المسجلة وعددها 39 في الـ24 ساعة الماضية، كانت من مدينة الرمثا قرب الحدود مع سوريا.

وكان وزير الداخلية الأردني قرر، في 12 من آب الحالي، إغلاق معبر “جابر” الحدودي مع سوريا لمدة أسبوع، بسبب عدد الإصابات بفيروس “كورونا” لمسافرين قدموا عبر المعبر.

وتشمل تلك الإصابات موظفي جمارك ومخلّصين يعملون في معبر “جابر”.

وفي 21 من تموز الماضي، أعلن وزير الحصة الأردني تسجيل 44 إصابة لقادمين من سوريا في يوم واحد.

ومعبر “جابر” يقابله في الجانب السوري معبر “نصيب”، الذي يربط بين الأردن وسوريا، وأُعيد فتحه عام 2018، بعد إغلاقه مدة ثلاث سنوات.

وسجلت وزارة الصحة في حكومة النظام 1677 إصابة بفيروس “كورونا”، تعافى منها 417، وتوفي 64، حتى أمس الأحد.

وظهرت خلال الأسابيع القليلة الماضية مؤشرات على وجود إصابات بالفيروس أكثر من الأعداد المعلن عنها.

وكان رئيس دائرة الرعاية الصحية بمديرية صحة دمشق أكد، أمس، أن الأرقام الحقيقية للمصابين بفيروس “كورونا” أكبر من المعلن عنها، بسبب عدم القدرة على أخذ مسحات للجميع.

وفي الأردن، بلغ عدد الإصابات حتى الآن 1378 حالة إصابة بالفيروس و11 وفاة، ما يجعله من أقل الدول التي تشهد تفشيًا للمرض في المنطقة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة