fbpx

وزارة الصحة السورية تتحدث عن “فساد” بإجراءات فحص “كورونا”

ع ع ع

تحدثت وزارة الصحة في حكومة النظام السوري عن تعرض راغبين بإجراء فحص فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19) لاستغلال مادي.

وذكر المكتب الإعلامي في وزارة الصحة، عبر “فيس بوك” اليوم، الثلاثاء 18 من آب، أن أشخاصًا، بينهم عاملون في وزارة الصحة، ضُبطوا بعدما كانوا يستغلون ويبتزون ماديًا مواطنين يرغبون بإجراء اختبار “PCR“، وأُحيلوا إلى الجهات المختصة.

ودعت الصحة “لتوخي الحذر، وعدم التجاوب مع أي شخص يطلب مبلغًا ماديًا مقابل تسهيل الحصول على نتيجة اختبار الكشف عن الفيروس، والإبلاغ عن أي محاولة من هذا النوع”.

وأوضحت الوزارة أن الحصول على موعد لإجراء الاختبار يكون حصرًا عبر الاتصال بالرقم الرباعي 9195، وإعطاء البيانات الخاصة بالشخص وموعد سفره، ترسل بعدها رسالة “SMS” عبر الهاتف تحدد موعد ومكان إجراء الاختبار.

وشهدت المراكز المحددة لإجراء اختبارات فيروس “كورونا” للراغبين بالسفر ازدحامًا شديدًا، وسط اتهام بالفساد والمحسوبية في إدارة عملية أخذ المسحات.

ومن المقرر أن تبدأ مراكز خاصة بإجراء اختبارات “كورونا” خلال الأيام المقبلة.

وتحدث طبيب من مستشفى “المواساة” في دمشق، لعنب بلدي، (تتحفظ عنب بلدي على كشف هويته لأسباب تخص سلامته)، أن الحصول على سرير في المستشفى أو “منفسة” في المستشفيات الحكومية يجري وفق محسوبيات وواسطات لأنها لا تكفي للجميع.

وفي لبنان، يلجأ سوريون إلى شراء تقارير مزورة لنتائج فحص فيروس “كورونا” للدخول إلى سوريا، مقابل مبالغ تبدأ من 20 دولارًا أمريكيًا.

وتنتشر عشرات الإعلانات عبر وسائل التواصل الاجتماعي لبيع تقارير لنتائج فحص “كورونا”، اطلعت عنب بلدي على عدد منها.

وكانت حكومة النظام السوري اشترطت، في 11 من تموز الماضي، على المواطنين السوريين العالقين في الخارج الدخول إلى سوريا عبر المنافذ الحدودية الشرعية مع لبنان، بشرط إجراء اختبار “PCR”.

وسجلت وزارة الصحة في حكومة النظام السوري 1764 إصابة بفيروس “كورونا”، توفي منهم 68 وشفي 425 شخصًا.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة