أمريكا تضيق الخناق على “هواوي” الصينية

في متجر هواوي في بكين، الصين في 27 أيار 2019 (وكالة فرانس برس)

ع ع ع

فرضت أمريكا عقوبات جديدة على عملاق أجهزة الاتصالات الصينية “هواوي”، لتضيق الخناق على شركات تابعة لها، وتحد من قدرتها الإنتاجية.

وأعلنت الحكومة الأمريكية، في 17 من آب الحالي، في بيان أنها ستشدد القيود على تقنيات “هواوي” الصينية.

وقال وزير الخارجية، مايك بومبيو، إن وزارة التجارة أضافت 38 شركة تابعة لـ”هواوي” إلى “القائمة السوداء” الاقتصادية للحكومة الأمريكية، ليرتفع العدد الإجمالي إلى 152 شركة منذ إضافة “هواوي” لأول مرة في أيار 2019.

وكانت الحكومة الأمريكية حظرت على وكالاتها سابقًا شراء معدات اتصالات “هواوي”، وفرضت قيودًا صارمة على الشركات الأمريكية التي لها أعمال مع الشركة الصينية، حسب وكالة “بلومبرغ” الاقتصادية.

وتهدف القيود بصورة أساسية لمنع الشركة الصينية من شراء رقائق الكمبيوتر المصنوعة باستخدام التكنولوجيا الأمريكية من الأسواق المفتوحة، حتى لو لم تكن مصممة خصيصًا لـ”هواوي”.

وقال وزير التجارة، ويلبر روس، نقلًا عن “Fox Business”، إن القيود المفروضة على الرقائق المصممة من قبل شركة “هواوي”، في أيار 2019، ”دفعتهم إلى اتخاذ بعض الإجراءات المراوغة، وعملت (هواوي) والشركات التابعة لها من خلال أطراف ثالثة على استخدام التكنولوجيا الأمريكية بطريقة تقوض الأمن القومي الأمريكي ومصالح السياسة الخارجية”.

تشديد القوانين ”سيمنع (هواوي) من التحايل على القانون الأمريكي من خلال إنتاج بديل للرقائق وتوفير رقائق جاهزة”، بعد محاولات الشركة المستمرة التهرب من القيود الأمريكية، بحسب بومبيو.

ولم ترد “هواوي” على الموقف الأمريكي.

وسابقًا، وصف مسؤولون تنفيذيون في الشركة الصينية القيود الأمريكية بأنها “تعسفية وخبيثة”، بينما حذروا المستثمرين من أن الأعمال التجارية ستتضرر.

وخلال اجتماع في أيار الماضي، اعترفت “هواوي” بأن الإجراءات الأمريكية منذ عام 2019 أجبرتها على إعادة تشكيل سلسلة التوريد الخاصة بها.

وقال المدير التنفيذي لاستراتيجيات الأجهزة اللاسلكية في شركة “Strategy Analytics”، نيل ماوستون، لشبكة “CNBC”، “الحكم الأمريكي الجديد يجعل من الصعب على (هواوي) الحصول على رقائق الهواتف الذكية المناسبة لعام 2021”.

وفي عام 2019، وصلت المبيعات في “هواوي”، التي تشمل الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر المحمولة، إلى 467 مليارًا و300 ألف يوان صيني، أي ما يعادل 67 مليار دولار في عام 2019، وشكلت أكثر من 54% من إجمالي الإيرادات.

ووجهت أمريكا اتهامات سابقة لـ”هواوي” بسرقة الأسرار التجارية من ست شركات أمريكية، حسبما ذكر موقع “البوابة العربية للأخبار التقنية”.

وتتصاعد العقوبات الأمريكية على خلفية الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين.

وواجهت الشركة اتهامات منذ مطلع عام 2019، كما فرضت أمريكا حظرًا يقيّد وكالات فيدرالية أمريكية من استخدام منتجات الشركة الصينية، وردت عليها “هواوي” بدعوى قضائية ضد الحكومة الأمريكية.



مقالات متعلقة


Array

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة