fbpx

“تربية” إدلب تصدر تعليمات الدورة الامتحانية التكميلية لطلاب الشهادات

تقديم الامتحانات في مدارس إدلب (مديري التربية والتعليم في إدلب فيس بوك)

ع ع ع

قررت “مديرية التربية والتعليم” في مدينة إدلب، شمال غربي سوريا، إجراء دورة تكميلية لطلاب الشهادتين الثانوية بجميع فروعها، والأساسية، لعام 2020.

ويحق للطالب التقدم بمادتين في الشهادة الثانوية بفروعها، برسم قدره 50 ليرة تركية عن كل مادة، بحسب قرار الدورة التكليمية الصادر عن المديرية أمس، الثلاثاء 18 من آب.

ويحق للطلاب الراسبين في شهادة التعليم الأساسي لعام 2020 التقدم بثلاث مواد، برسم تسجيل قدره 30 ليرة تركية عن كل مادة.

وتُعتبر، بحسب القرار، الدرجة الأعلى ما بين الدورة النظامية والتكميلية هي الدرجة المعتمدة، على أن تُثبت علامة الطالب في الدورة الأولى في حال سجل في الدورة التكميلية ولم يحضر الامتحان.

وقررت “مديرية التربية والتعليم” إجراء دورة استثنائية لطلاب شهادة التعليم الأساسي، ليتقدم للدورة الطلاب الذين لم تسمح لهم الظروف بالتسجيل في الدورة الأولى بسبب النزوح.

بالإضافة إلى الطلاب المسجلين في الدورة النظامية لعام 2020، ولم يتقدموا للامتحان أو غابوا عن أربع مواد فما فوق، بحسب قرار صادر أمس، الثلاثاء.

ويتقدم الطلاب وفق شروط وتعليمات التسجيل في الدورة النظامية للعام الحالي، برسم ألف ليرة تركية عن جميع المواد.

ويبدأ التسجيل اعتبارًا من يوم السبت 22 من آب الحالي، وينتهي بنهاية دوام يوم الاثنين 24 من الشهر نفسه، في حين يبدأ الامتحان يوم السبت 29 من آب، وينتهي يوم السبت 5 من أيلول المقبل.

ويصدر البرنامج الامتحاني في وقت لاحق، ويكون بنفس ترتيب المواد في برنامج الدورة النظامية للشهادتين الثانوية والأساسية.

ويكون التسجيل على الدورة التكميلية لطلاب الشهادتين الثانوية بفروعها، والأساسية، في المجمعات التربوية ودائرة الامتحانات.

أما التسجيل على الدورة الاستثنائية لطلاب الشهادة الأساسية فسيكون في دائرة الامتحانات بمدينة إدلب حصرًا.

وبلغت نسبة نجاح طلاب شهادة التعليم الأساسي (التاسع) 64.4% في محافظة إدلب، بينما بلغت نسبة نجاح طلاب الشهادة الثانوية الفرع العلمي 68.2%، والفرع الأدبي 53.4%، بحسب إحصائيات المديرية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة