“التربية والتعليم المؤقتة” تصدر تعليمات تتعلّق بالدورة التكميلية

طلاب يقومون باجراء الامتحانات النهائية للشهادة الثانوية في ظل اجراءات الحماية من كورونا في مدينة الباب بريف حلب الشمالي - 12 من تموز 2020 (عنب بلدي / عاصم الملحم )

طلاب يقدمون الامتحانات النهائية للشهادة الثانوية في ظل اجراءات الحماية من كورونا في مدينة الباب بريف حلب الشمالي - 12 من تموز 2020 (عنب بلدي / عاصم الملحم )

ع ع ع

قررت وزارة التربية والتعليم في “الحكومة السورية المؤقتة” إجراء دورة امتحانية تكميلية لطلاب الشهادتين الثانوية العامة والتعليم الأساسي، في المناطق الخاضعة لسيطرتها في الشمال السوري.

وأصدرت الوزارة تعميمًا اليوم، السبت 22 من آب، أوضحت فيه تعليمات الدورة التكميلية للشهادتين، وحدّدت خيارين للطالب في الشهادة الثانوية للمفاضلة، الأول: “في حال تسجيل الطالب في الشهادة الثانوية على ثلاث مواد تعتبر علامة الطالب في الدورة الأساسية لاغية، وتعتمد العلامة الجديدة في المواد التي سجّل عليها”.

أما الخيار الثاني فهو: “يسجل الطالب على مادتين على الأكثر وتعتمد العلامة الأعلى”.

وجاء في التعميم فيما يتعلّق بطلاب شهادة التعليم الأساسي، “يحق للطالب التسجيل على ثلاث مواد على الأكثر”.

وكانت وزارة التربية والتعليم في “الحكومة السورية المؤقتة” قد قررت إقامة دورة امتحانية تكميلية لطلاب الشهادة الثانوية العامة الراسبين والناجحين في الدورة الامتحانية لعام 2020، ودورة تكميلية لطلاب شهادة التعليم الأساسي وحصرتها بالراسبين.

ويبدأ التسجيل على الدورة التكميلية اعتبارًا من اليوم السبت 22 من آب، ويستمر لغاية نهاية الدوام الرسمي يوم الاثنين، 24 من الشهر نفسه.

وستبدأ امتحانات الدورة التكميلية يوم الخميس، 27 من آب الحالي، كل يوم مادة بحسب البرنامج الامتحاني، الذي سيصدر في وقت لاحق.

وأعلنت وزارة التربية والتعليم، في 14 من آب الحالي، نتائج الشهادتين، الثانوية بفروعها كافة، وشهادة التعليم الأساسي، لامتحانات العام الحالي.

وسمحت الوزارة للطلاب الاعتراض على مجموع درجاتهم في ثلاث مواد على الأكثر.

وحدّدت الوزارة مدّة الاعتراض بثلاثة أيام، على أن يدفع الطالب لكل مادة يعترض عليها 25 ليرة تركية في المحافظات السورية، وخمسة دولارات أمريكية للمكتب التعليمي في لبنان.

وقدّر عدد الطلاب المسجلين لدى المديريات التابعة لـ “الحكومة المؤقتة” على امتحانات الشهادة الثانوية، بأكثر من ثمانية آلاف طالب وطالبة، بحسب وزيرة التربية، هدى العبسي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة