fbpx

حكومة النظام السوري تؤجل افتتاح المدارس للعام المقبل

ع ع ع

قرّر مجلس الوزراء السوري، المكلف بتسيير الأعمال، تأجيل موعد افتتاح المدارس في سوريا.

وحدّد مجلس الوزراء في اجتماعه الدوري اليوم، الأحد 23 من آب، افتتاح المدارس يوم الأحد 13 من أيلول المقبل، مشيرًا إلى اطلاعه على “البروتوكول الصحي” المقدّم من وزارة التربية للعام الدراسي المقبل.

وطلب المجلس من المعنيين في وزارة التربية والجهات التابعة لها تكثيف الخطة الدراسية ومراعاة كامل الشروط الصحية.

وكانت حكومة النظام السوري أعلنت في وقت سابق أن موعد بدء العام الدراسي الجديد، في 1 من أيلول المقبل.

بروتوكول وزارة التربية للعودة إلى المدارس

وكانت وزارة التربية أصدرت بروتوكولًا صحيًا للعودة إلى المدارس، تمهيدًا لبدء العام الدراسي الجديد.

وطلبت الوزارة من مديرياتها في المحافظات التقيد بتسجيل التلميذ في أقرب مدرسة إلى منزله، (خاصة مرحلة التعليم الأساسي- حلقة أولى)، لتجنب استخدام وسائل النقل.

وكلّفت وزارة التربية مديريات الصحة المدرسية، بالتعاون مع وزارة الصحة، بالتدريب المستمر لكوادر “الصحة المدرسية”، والعمل على اكتشاف الحالات المشتبه بإصابتها بالفيروس، والإجراءات التي يجب اتخاذها عند حدوث إصابة أو تفشٍّ في المدرسة.

وحددت الوزارة مهمة دوائر الصحة المدرسية، بمنح إجازة صحية للتلميذ أو المعلم أو الإداري الذي تظهر عليه أعراض تنفسية أو ارتفاع في الحرارة، دون عوائق.

وفرضت تخصيص نصف ساعة أسبوعيًا لكل صف للتثقيف الصحي، والالتزام بحملة التلقيح المدرسي مع بداية العام الدرسي.

وحدّدت الوزارة مهام الموجّه الاختصاصي أو التربوي، بمعاملة المدرّسين الذين تجاوزوا سن الـ55 كمعلمين احتياطيين، وذلك في حال وجود فائض في المدرسة ومديرية التربية المعنية لعام 2020- 2021، في المنطقة التي ينتشر فيها الوباء حصرًا.

كما حددّت مهمة المشرف الصحي في المدرسة، بالتأكد من من التعقيم والنظافة الدائمة لكل مرافق المدرسة، بشكل يومي ومستمر، إضافة إلى توثيق عدد الطلاب من ذوي الإعاقة، أو الذين يعانون من أمراض مزمنة أو مضعفة للمناعة، ومتابعة الطلاب المرضى.

إضافة إلى إرسال تقرير يومي إلى رئيس مستوصف الصحة، في حال وجود حالات مشتبه بإصابتها بالفيروس أو مؤكدة.

وتضمّن البروتوكول مهام معاون مدير المدرسة، بالتأكيد على الالتزام بالشروط الصحية في “المقاصف” المدرسية، وعدم السماح ببيع أغذية غير مغلفة بشكل آلي، والتزام العاملين فيها باللباس الخاص، وارتداء القفازات والكمامات دائمًا.

وألزمت الوزارة المدارس التي تستخدم وسيلة نقل للطلاب، بتعقيمها مرتين يوميًا، قبل ركوب الطلاب صباحًا ومساء، مع تعقيم أيدي الطلاب قبل الصعود إلى الحافلة، وإلزام السائق والمشرفة بارتداء الكمامة.

مطالبات بتأجيل المدارس

وكان وزير التربية في حكومة النظام السوري، عماد العزب، نفى تأجيل افتتاح المدارس للعام الدراسي الجديد بعد أنباء انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي، بسبب فيروس “كورونا”.

وأضاف أن موضوع زيادة أو تراجع انتشار الوباء تقرره وزارة الصحة، مشيرًا إلى أنه في حال صدور أي قرار بهذا الخصوص فإن وزارة التربية تنفذه كما يصدر.

وجاء نفي وزير التربية بعد انتشار أنباء مفادها أن التربية تدرس تأجيل افتتاح المدارس المقرر في 1 من أيلول المقبل، إلى 1 من تشرين الأول، ولقيت تفاعًلا واسعًا.

وبلغت عدد الإصابات بفيروس “كورونا” حتى تاريخ إعداد التقرير، 2143 إصابة، و85 حالة وفاة، وفقًا للأرقام الرسمية الصادرة عن وزارة الصحة السورية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة