مبادرة لتوزيع 50 ألف رغيف يوميًا في إدلب.. بدعم من الأمم المتحدة

فرن آلي في مدينة أختارين شمالي حلب – 3 نيسان 2017 (عنب بلدي)

ع ع ع

أطلقت هيئة الإغاثة التركية (İHH) ومنظمة إنسان الخيرية (أهلية سورية) بدعم مالي من مكتب تنسيق المساعدات الإنسانية التابع للأمم المتحدة، مبادرة لتوزيع 50 ألف رغيف خبز على المدنيين في مخيمات منطقة إدلب شمال غربي سوريا.

ونقلًا عن وكالة “الأناضول”، قال المسؤول الإعلامي لأنشطة سوريا لدى “الإغاثة التركية”، سليم طوسون، إن المبادرة المذكورة تهدف لإنهاء أزمة الخبز في المنطقة.

وأضاف أن المبادرة التي تأتي بالتعاون بين “İHH” و”إنسان الخيرية” تقوم على إنتاج 50 ألف رغيف خبز يوميًا، وتوزيعها على المدنيين في مناطق معرة مصرين وحربنوش وكيلّي، الواقعة بريف محافظة إدلب.

وأوضح طوسون أن قرابة 20 ألف مدني سيستفيدون من المبادرة التي يمولها مكتب تنسيق المساعدات الإنسانية التابع للأمم المتحدة.

وأشار إلى أن المبادرة ستتواصل طوال عام كامل.

وكان الأهالي أطلقوا مبادرات أهلية لمواجهة أزمة الخبز، في 10 من حزيران الماضي، وللوقوف بجانب الفئات الأكثر ضعفًا في إدلب عن طريق تأمين الخبز لهم مجانًا، وأطلقوا عليها حملة “ألف ربطة خبز يوميًا”.

وسبق أن شرح وزير الاقتصاد والموارد، باسل عبد العزيز، في تصريحات نقلها الموقع الرسمي لحكومة “الإنقاذ”، في 9 من حزيران الماضي، أسباب رفع سعر ربطة الخبز ومواد أخرى في المحافظة، مع انخفاض القدرة الشرائية للمواطنين.

وقال إن أساس المشكلة الاقتصادية وزيادة سعر الخبز هو الليرة السورية المتهاوية، وأضاف أن إنتاج الخبز يعتمد بنسبة 95% على مواد مستوردة كالطحين والمازوت، وأي انهيار في سعر صرف الليرة السورية سيؤدي إلى ارتفاع سعر الخبز.

وحددت وزارة الاقتصاد والموارد سعر الخبز السياحي والبلدي وزن 850 غرامًا بالعملة التركية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة