fbpx

عقوبات على مطلقي النار عشوائيًا في الرقة

مقاتلون من قسد في شرق الفرات - أيار 2018 (رويترز)

ع ع ع

فرض “مجلس الرقة المدني” عقوبات على مطلقي النار عشوائيًا في المحافظة، كما منع إطلاق الأعيرة النارية في كل المناسبات والأعراس من أي جهة كانت عسكرية أم مدنية.

وقال “المجلس”، عبر صفحته في “فيس بوك” اليوم، الأربعاء 26 من آب، إن انتشار ظاهرة إطلاق الأعيرة النارية في المناسبات والأعراس بشكل عشوائي، صارت مصدر رعب للمواطنين، وتسببت بـ”كثير” من حالات القتل الخطأ، لذلك أصدر المجلس التشريعي في الرقة القرار “رقم 3″، الذي يمنع الظاهرة ويفرض عقوبات.

وجاء في نص القرار أنه يعاقب بالحبس من شهر إلى ثلاثة أشهر مع غرامة مالية بين 150 ألف سورية و500 ألف ليرة مع مصادرة السلاح.

ويعتبر القرار ساريًا من تاريخ صدوره (اليوم)، حسب نص القرار.

وكانت “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) أعلنت بشكل رسمي عن تشكيل “مجلس الرقة المدني”، في نيسان 2017، تحت شعار “أخوة الشعوب والتعايش ضمانة الأمة الديمقراطية”، بعد اجتماع في بلدة عين عيسى شمال مدينة الرقة، حضره قياديون في “قسد” وممثلو عشائر الرقة.

واُنتخبت رئاسة مشتركة للمجلس، وشُكّلت 14 لجنة لتسيير شؤون المحافظة.

وينتشر عدد من المجالس الفرعية في مختلف مناطق الرقة، وكل فرع يضم رئاسة مشتركة لمجلس المنطقة وعددًا من اللجان كالمالية والخدمات والتدريب والديوان والصلح.

وسيطرت “قسد” على مدينة الرقة في آب 2017، بعد انسحاب تنظيم “الدولة الإسلامية” منها، عقب مقتل أكثر من ستة آلاف شخص نتيجة القصف العشوائي ودمار ما يقارب 80% من المباني داخل المدينة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة