“كورونا” يتسبب بتأجيل قمة “دافوس” للاقتصاد العالمي حتى الصيف المقبل

منتدى دافوس في سويسرا، RT، 2020

منتدى دافوس في سويسرا، RT، 2020

ع ع ع

قررت إدارة “المنتدى الاقتصادي العالمي” تأجيل قمة “دافوس 2021″، المقرر عقدها في كانون الثاني 2021 بسويسرا إلى مطلع الصيف، بسبب ظروف تفشي فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19).

وقال المدير الإداري للمنتدى، أدريان مونك، في بيان له، الأربعاء 26 من آب، إن “المنتدى الاقتصادي العالمي قرر  إعادة جدولة اللقاء السنوي للعام 2021 في مطلع الصيف المقبل”.

وأضاف مونك أن قرار تأجيل المنتدى لم يكن سهلًا، في ظل الحاجة الملحة لاجتماع قادة العالم من أجل التخطيط لاقتصاد ما بعد “كورونا”.

وأوضح أن خبراء رأوا أنه سيكون من غير الممكن عقد الاجتماعات بشكل آمن في كانون الثاني 2021، وسط استمرار تفشي الفيروس.

ولم يحدد مونك موعدًا محددًا لعقد المنتدى، كما ألمح إلى إمكانية عقده في مكان آخر غير مدينة دافوس السويسرية.

وأشار في هذا الصدد إلى أن المدعوين “سيتلقون تفاصيل بشأن المواعيد والموقع للمنتدى السنوي بعد إعادة جدولته فور توفر الظروف لضمان صحة وسلامة جميع المشاركين الذين يستضيفونهم”.

ويأتي ذلك بعد إعلان إدارة المنتدى في حزيران الماضي أن القمة ستُعقد في موعدها بمدينة دافوس، لافتة إلى أنها ستتضمن لأول مرة اجتماعات شخصية وافتراضية.

ويُعقد المنتدى بشكل سنوي منذ عام 1971، في منتجع “دافوس” للتزلج بجبال الألب، بهدف “تحسين وضع العالم”، وفق ما جاء في وثائقه.

ويحضر المنتدى رواد قطاع الأعمال حول العالم، ورؤساء الشركات الكبرى، إلى جانب عدد من قادة الدول، وشخصيات بارزة من الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي.

ويوفر المنتدى فرصة لعقد لقاءات هامشية بين الحضور، والحشد لقضايا معينة، والتأثير في تحديد أولويات السياسة العالمية.

وحتى مساء أمس، الأربعاء، أصاب فيروس “كورونا” عالميًا أكثر من 23 مليونًا و752 ألف شخص، توفي منهم ما يزيد على 815 ألفًا بحسب موقع منظمة الصحة العالمية.

وسجل الأسبوع الماضي أكثر من 1.7 مليون إصابة جديدة بالفيروس، ونحو 39 ألف وفاة إضافية، كما أفادت منظمة الصحة العالمية في تقرير لها.



مقالات متعلقة


43200

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة