“الإدارة الذاتية” ترفع حظر التجول الكلي في محافظة الحسكة

حملات التعقيم في مناطق الإدارة الذاتية ( الإدارة الذاتية)

ع ع ع

أعلنت “الإدارة الذاتية” في شمال شرقي سوريا رفع حظر التجول في محافظة الحسكة، الذي فرضته سابقًا ضمن إجراءات وقائية للحد من تفشي فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19).

وقالت الإدارة الذاتية في بيان اليوم، الخميس 27 من آب، إنها قررت رفع الحظر الكلي عن محافظة الحسكة اعتبارًا من يوم غد، الجمعة 28 من آب.

ووجهت بالبدء بالدوام الرسمي في جميع مؤسسات “الإدارة الذاتية” في محافظة الحسكة، اعتبارًا من يوم السبت 29 من آب، مع مراعاة الالتزام بالقواعد الصحية، كما أكّدت ضرورة التقيد التام بالقرار المُلزم بارتداء الكمامات تحت طائلة المخالفة.

ورغم رفع الحظر، أبقت الإدارة على منع التجمعات بجميع أشكالها من خيم العزاء والأفراح والصلوات في دور العبادة والحفلات وغيرها.

وتزامن القرار الجديد مع الإعلان عن تسجيل أعلى حصيلة يومية للإصابات بفيروس “كورونا” في مناطق سيطرة “الإدارة الذاتية” في شمال شرقي سوريا اليوم، الخميس، وذلك منذ الإعلان عن تسجيل الإصابة الأولى بالمنطقة في نيسان الماضي.

وأعلنت هيئة الصحة عن تسجيل 53 إصابة جديدة بفيروس “كورونا”، ليرتفع العدد الكلّي للإصابات إلى 478 إصابة بالفيروس، و 28 حالة وفاة، و80 حالة شفاء.

وكانت “الإدارة الذاتية” فرضت حظر تجوّل كاملًا في مناطق سيطرتها بمحافظة الحسكة، من 6 من آب الحالي وحتى 20 من الشهر ذاته، قبل أن تعلن تمديد الحظر في وقت لاحق.

واستثنى قرار الحظر حينها كلًا من محلات المواد الغذائية والخضار والأفران العامة والخاصة، بالإضافة إلى الصيدليات والمستشفيات ومحطات المحروقات، وصهاريج المياه، وسيارات نقل المواد الغذائية والطبية، والمنظمات الإنسانية والإغاثية.

كما قرّرت تسهيل مرور المزارعين والعمال إلى الحقول والبساتين حصرًا، مع مراعاة الإجراءات والقواعد الصحية، أما العيادات الطبية والسنية ومختبرات التحاليل والأشعة، فأبقتها مفتوحة في أثناء الحظر من الساعة 11 صباحًا حتى الثالثة عصرًا.

وأُغلقت حينها جميع مؤسسات “الإدارة الذاتية” في المنطقة، باستثناء البلديات ولجان طوارئ الكهرباء والمياه والمراكز والمستوصفات، ومديريات المحروقات، والأفران والمؤسسات الإعلامية.

وفي 18 من آب الحالي، فرضت “الإدارة الذاتية” في شمال شرقي سوريا ارتداء الكمامة على المواطنين في المنطقة تحت طائلة فرض غرامة مالية على المخالفين بقيمة ألف ليرة سورية.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة