fbpx

المجلس المحلي يفتتح مدرسة ابتدائية في تل أبيض

مدرسة ابتداءئية في مدينة تل أبيض - 25 من آب 2020 - (مكتب التربية والتعليم في منطقة تل أبيض)

ع ع ع

افتتح المجلس المحلي في تل أبيض شمالي الرقة، على الحدود السورية- التركية، مدرسة “الشهيد أحمد ياسين” الابتدائية، في حي الإسكان، بعد ترميمها.

وحضر الافتتاح والي ولاية أورفا التركية، عبد الله أرين، ورئيس جمعية “السلام” الباكستانية، وأعضاء المجلس المحلي لمنطقة تل أبيض، وحضر أيضًا مدير التربية والتعليم في أورفا، وكادر المجمع التربوي في تل أبيض، بحسب منشور للمجلس المحلي في تل أبيض، عبر صفحته الرسمية في “فيس بوك“، في 25 من آب الحالي.

وبحسب المجلس المحلي، رُممت المدرسة وأُهلت لتكون تحت الخدمة قبيل العام الدراسي المقبل، وذلك ضمن الجهود لدعم قطاع التربية والتعليم في المنطقة.

وقال عضو المكتب الإعلامي للمجلس المحلي في تل أبيض، أمين عبد، لعنب بلدي، إن هذه المدرسة عبارة عن 25 صفًا موزعة على طابقين، بالإضافة إلى غرفتين إداريتين، وهي مجهزة بكامل الاحتياجات المدرسية اللازمة.

وأضاف عضو المكتب الإعلامي أن هذه المدرسة ابتدائية، تستوعب أكثر من 500 تلميذ وتلميذة، وسيتابع الطلاب الذين داوموا فيها عام 2019 دوامهم في العام الحالي، وأوراقهم موجودة ضمن المجمع التربوي، الذي يستقبل طلبات التسجيل الجديدة أيضًا.

وأشار إلى أن المنهاج الذي سيُدرس في المدرسة هو منهاج “الحكومة السورية المؤقتة” نفسه، ولكن حُذفت مادة القومية منه، وستُضاف إليه مادة اللغة التركية.

ولفت عبد إلى أن الكتب المدرسية لم توَزع حتى الآن، ولم يتطرق أحد إلى موضوع توزيعها، حتى افتتاح المدارس.

وقال مسؤول مديرية التربية والتعليم في تل أبيض وريفها، ياسر الشليت، لعنب بلدي، إن عدد المدارس في تل أبيض إلى الآن بلغ 266 مدرسة.

وأضاف الشليت أن العدد الكامل للمدارس في منطقة تل أبيض هو 300 مدرسة، لكن بعضها مشغول بالنازحين، وبعضها مشغول بـ”الجيش الوطني”، وتقع بعض المدارس في مناطق الاشتباك.

وأشار إلى أن المدارس توقفت في العام الدراسي الماضي لفترة، بسبب فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19)، وقال إن المديرية تعمل على تفعيل جميع المدارس التي تعطلت في العام الحالي.

ويوجد في مناطق سيطرة “الحكومة السورية المؤقتة” 1300 مدرسة تقريبًا، بحسب ما قالته وزيرة التربية والتعليم فيها، هدى العبسي، لعنب بلدي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة