fbpx

ضحايا بانهيار مبنى من أربعة طوابق في حلب

بناء منهار في حي الصالحين بمدينة حلب 28 من آب 2020 (سانا)

ع ع ع

قُتلت امرأة وأُصيب شخص آخر إثر انهيار بناء سكني، في حي الصالحين بمدينة حلب.

ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) عن شرطة محافظة حلب اليوم، الجمعة 28 من آب، أن بناء مؤلفًا من أربعة طوابق انهار في مدينة حلب ما تسبب بوفاة امرأة وإصابة شخص آخر نُقل إلى المستشفى.

وكانت الوكالة أفادت في خبر عاجل بوفاة أربعة قاطنين في البناء قبل أن تحذفه.

وذكرت إذاعة “شام إف إم” المحلية أن الرجل المصاب هو زوج المرأة المتوفاة.

ونقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية عن عضو المكتب التنفيذي في محافظة حلب، كميت عاصي الشيخ، أن فرق الإطفاء والدفاع المدني لا تزال تبحث تحت الأنقاض عن ناجين محتملين من سكان البناء.

وأوضح الشيخ أن البناء المنهار يقع في منطقة تكثر فيها الأبنية المخالفة، “ما يرجح أن يكون البناء مخالفًا وهو ما يفسر سبب انهياره”.

وأشار إلى أن محافظة حلب “تعمل بشكل مستمر على سبر تلك الأبنية” في كل مناطق المخالفات المنتشرة شرق المدينة، لتجنب وقوع حوادث مشابهة.

وتداول ناشطون، في تعليقات على خبر انهيار البناء في صفحات محلية، صورًا لأبنية مسكونة قالوا إنها آيلة للسقوط، وصورًا لمياه المجاري لم تعالج منذ فترة طويلة بين أبينة أخرى تخوفوا من تسببها بكوارث مشابهة.

ويتكرر سقوط  أبنية بمحافظات سورية مختلفة، لأسباب منها الأضرار إثر القصف أو الاشتباكات، أو بسبب المخالفات والبناء بطرق غير نظامية، أو نقص الخدمات الذي يتسبب بتآكل الأبنية.

وكان حي الصالحين شهد انهيار مبنى مؤلف من خمسة طوابق بشكل كامل، في 6 من تشرين الثاني 2019، ما تسبب بوفاة رجل وزوجته، وإصابة طفليهما.

وفي 2 من كانون الأول 2019، قُتل 12 شخصًا بانهيار مبنى في حي المعادي بمدينة حلب شمالي بينهم طفل وامرأتان.

وقُتل خمسة أشخاص، في 24 من حزيران الماضي، وأُصيب شخص آخر، بعد انهيار بناء من أربعة طوابق في اللاذقية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة