حديث عن استقبال حار.. عائلات سورية تصل الصومال

سوريون يصلون إلى الصومال 28 من آب 2020 (موقع الصومال)

ع ع ع

وصلت عدة عائلات سورية إلى الصومال عبر إثيوبيا، وسط حديث عن استقبال حار من السلطات والسكان.

وذكر موقع “الصومال” الإخباري، السبت، 29 من آب، أن لاجئين سوريين وصلوا الجمعة إلى مدينة دوسمريب عاصمة ولاية غلمدغ في وسط الصومال.

وبادرت إدارة المدينة وعلماء الدين إلى إيصال المساعدات إلى أكثر من 10 عائلات “هربت من الحرب في سوريا”، بحسب الموقع.

وأضاف، أن حكومة غلمدغ الإقليمية وعدت بمنح أرض للاجئين وتقديم المساعدة الإنسانية لهم إذا قرروا البقاء في دوسمريب.

ولم تذكر وسائل الإعلام الصومالية أسباب انتقال اللاجئيين السوريين من إثيوبيا إلى الصومال.

وكان رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، زار في عيد الفطر الماضي، مخيم اللاجئين السوريين في العاصمة أديس أبابا، وقدم هدايا العيد إلى مئة أسرة سورية لاجئة، قائلًا إن إثيوبيا بلد مضياف يستقبل اللاجئين.

https://twitter.com/AbiyAhmedAli/status/1263792721380151298

 

ويعيش في إثيوبيا نحو تسعة آلاف لاجئ سوري، يواجهون أوضاعًا معيشية صعبة بسبب الفقر والبطالة المنتشرين في البلاد التي يمر بها سكانها الأصليين أيضًا.

ويمكن لحاملي جواز السفر السوري، الدخول إلى الصومال دون الحاجة لاستخراج تأشيرة مسبقة، وتكلف التأشيرة 50 دولارًا أمريكيًا ويمكن بعدها استخراج إقامة مدة ستة أشهر أو سنة.

وتعيش الصومال حربًا أهلية منذ 2009، وشهدت هجرة عدد من الأطباء السوريين بسبب الطلب المتزايد في الصومال على الخدمات الطبية.



مقالات متعلقة


43200

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة