fbpx

“هيئة تحرير الشام” تؤكد اعتقال “جهادي فرنسي”

الجهادي الفرنسي عمر أومسين المعروف بـ "عمر ديابي" (فرانس 24)

ع ع ع

اعتقلت “هيئة تحرير الشام” المقاتل الفرنسي في إدلب عمر ديابي (عمر أومسين)، وهو قائد لجماعة من المقاتلين الفرنسيين في سوريا.

وأكد مسؤول التواصل في “تحرير الشام”، تقي الدين عمر، لعنب بلدي في مراسلة إلكترونية اليوم، الثلاثاء 1 من أيلول، اعتقال ديابي، إلا أنه لم يوضح سبب اعتقال المقاتل الفرنسي، مشيرًا إلى أن “الهيئة” ستصدر بيانًا حول ذلك.

وكانت جماعة “فرقة الغرباء”، التي يترأسها ديابي في الشمال السوري، أصدرت بيانًا، الأحد الماضي، قالت فيه إن “عمر أومسين وثلاثة إخوة آخرين، اعتقلوا بعد امتثالهم لاستدعاء إحدى المحاكم” من قبل جماعة “هيئة التحرير الشام” في سوريا.

وأكد البيان أنه لا توجد هناك تفسيرات واضحة لأسباب عملية الاعتقال.

واسم ديابي الحقيقي عمر أومسن، ويبلغ من العمر 41 عامًا، وتقول السلطات الفرنسية إنه “مسؤول عن تجنيد 80% من الجهاديين الذين يتحدثون اللغة الفرنسية ممن ذهبوا إلى سوريا أو العراق”.

وولد ديابي في السنغال، وانتقل للعيش في فرنسا عندما كان طفلًا، قبل أن ينتهج “التطرف” بعد أوقات قضاها في السجون.

وانتقل ديابي إلى سوريا في 2013 وترأس كتيبة “جهادية” في غابات اللاذقية، ويعتبر الزعيم الروحي لجماعته، وبث ديابي سلسلة من مقاطع الفيديو تحت اسم “19 HH”، نسبة إلى الـ19 شخصًا الذين قاموا بهجمات الحادي عشر من أيلول في أمريكا 2001.

وفي عام 2016 صنفت الخارجية الأمريكية عمر ديابي، وهو قائد لجماعة من المقاتلين الفرنسيين في سوريا، كإرهابي عالمي.

وقالت الخارجية الأمريكية، بحسب وكالة “رويترز” آنذاك، إن “ديابي يتزعم جماعة تضم حوالي 50 مقاتلًا أجنبيًا في سوريا، شاركت في عمليات إرهابية مع جبهة النصرة الإسلامية المتشددة، التي غيرت اسمها إلى جبهة فتح الشام”، قبل أن تصبح لاحقًا “هيئة تحرير الشام”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة