ترويج لمدرعة روسية عادت للخدمة بعد تفجيرها بإدلب.. تعرف إليها (فيديو)

مدرعة روسية متضررة إثر تفجير في محافظة إدلب (rusvesna)

ع ع ع

نشرت وكالة روسية مقطعًا مصور لمدرعة عسكرية روسية استهدفت خلال دورية مشتركة للجيشين الروسي والتركي في تموز الماضي على الطريق الدولي حلب- اللاذقية (M4).

ويظهر المقطع الذي نشرته وكالة “rusvesna“، الجمعة، 4 من أيلول، لقطات جديدة لاستهداف المدرعة الروسية من طراز (BTR-82A) واحتراقها إثر ذلك.

كما يظهر المقطع فنيين من الجيش الروسي يعملون على إعادة تأهيل المركبة المستهدفة.

وأشاد الموقع الروسي بقوة العربة، التي تعرضت للتفجير، “على الرغم من الانفجار الضخم فإن تصميم حاملة الجنود المدرعة الروسية حال دون موت طاقمها”.

وأضاف الموقع أن الضرر الذي أحدثه الانفجار في العربة لم يكن كبيرًا أيضًا، وخضعت العربة لإصلاحات طفيفة، لتعاد إلى الخدمة باسم “Несокрушимый”، ويعني “غير قابل للتدمير”.

وكانت قاعدة “حميميم” الروسية في اللاذقية، أعلنت إصابة ثلاثة جنود بجروح طفيفة، جراء انفجار عبوة ناسفة في أثناء دورية مشتركة مع تركيا على الطريق الدولي حلب- اللاذقية (M4)، في 14 من تموز الماضي.

وأُصيب خلال الاستهداف أيضًا أفراد طاقم السيارة المدرّعة التركية المشاركة في الدورية.

وترتبط محافظة إدلب باتفاق بين الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، والروسي، فلاديمير بوتين، وُقّع في 5 من آذار الماضي، وينص على إنشاء “ممر آمن” على طريق اللاذقية- حلب (M4).

ويروج الإعلام الروسي للأسلحة التي يستخدمها الجيش الروسي في سوريا بشكل ممنهج، إذ عبر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في 9 من نيسان الماضي، أن زيادة تصدير الأسلحة الروسية إلى دول العالم، رغم المنافسة الشديدة في هذا المجال، يقف وراءها الاختبار العملي لهذه الأسلحة في سوريا.

المدرعة (BTR-82A)

تعد مدرعة “BTR” واحدة من أشهر المدرعات الروسية، وتعمل ضمن قوات الجيش، ويمكنها نقل 7 جنود إضافة لطاقمها المؤلف من ثلاثة أفراد.

وهي مركبة حربية متخصصة بنقل الأفراد في ساحات القتال، وكشف عنها لأول مرة عام 2009، وبدأ إنتاجها لصالح الجيش الروسي منذ عام 2013.

وتستخدم المدرعة 8 إطارات وتصل سرعتها إلى 100 كم في الساعة، وأقصى مدى يمكن أن تقطعه من دون الحاجة إلى التزود بالوقود هو 600 كم.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة