ناجي أونوفار.. فتى أياكس أمستردام الذهبي

ناجي أونوفار بقميص نادي أياكس الهولندي مصدر الصورة (موقع سبورت اكس الرياضي)

ع ع ع

يتميز نادي أياكس أمستردام الهولندي بتقديم عدد كبير من المواهب التي حققت إنجازات فردية وجماعية، وحفرت اسمها في تاريخ كرة القدم، وآخرها الجيل الذي وصل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا لموسم 2018- 2019، عبر مجموعة من الشباب، أبرزهم فان دي بايك، وحكيم زياش، وفرانكي دي يونغ.

ويضم النادي حاليًا في صفوف أكاديميته، اللاعب الهولندي من أصل تركي ناجي أونوفار، الذي يعد إحدى أبرز المواهب الواعدة في عالم كرة القدم.

والنادي من أبرز الأندية الأوروبية تاريخيًا، مع تحقيقه لقب دوري أبطال أوروبا أربع مرات، كخامس أكثر نادٍ حقق البطولة تاريخيًا، كما حقق لقب الدوري الأوروبي مرة واحدة.

قيمة سوقية مرتفعة

قرر النادي، في تموز الماضي، تمديد عقد لاعبه الشاب ناجي أونوفار حتى عام 2023.

وجاء هذا القرار بعد الأرقام الكبيرة التي حققها ناجي مع الفئات العمرية المختلفة لأياكس، والتي كانت عاملًا مهمًا في قيمته السوقية المرتفعة، التي تبلغ أربعة ملايين يورو، وفقًا لموقع “Transfer Market” المختص بالقيمة السوقية للاعبين وإحصائياتهم.

في عام 2018، رفّع أياكس لاعبه الشاب من فريق الصغار إلى فريق أياكس تحت 17 عامًا، وخاض معه 389 دقيقة فقط في ست مباريات، سجل خلالها هدفًا وصنع آخر، شاغلًا مركزي الجناح الأيسر وخلف المهاجم، وكلا المركزين يحتاجان إلى مهارات عالية بالتحكم بالكرة بالإضافة إلى السرعة.

هذه الأرقام المترافقة مع الأداء العالي، كانت كافية لانتقال ناجي في الموسم التالي إلى فريق تحت 19 عامًا في كانون الثاني 2019، الذي خاض معه 26 مباراة مسجلًا 13 هدفًا وصانعًا ثمانية أهداف، جاء معظمها في أثناء لعبه كجناح أيسر، ما دفع ناديه مرة أخرى لترفيعه للعب مع أياكس تحت 21 عامًا في كانون الثاني الماضي.

مع الفئة الجديدة لعب أونوفار عشر مباريات، صانعًا خمسة أهداف ومسجلًا هدفًا وحيدًا، كما جرب اللعب كقلب هجوم في مباراة واحدة، لم ينجح بالتسجيل خلالها.

في هذه الرحلة السريعة بين فئات النادي العمرية، استدعي ناجي مرة واحدة إلى صفوف الفريق الأول لأياكس أمستردام، ضمن بطولة كأس الاتحاد الملكي الهولندي لكرة القدم في الموسم الماضي 2019- 2020، ولعب لمدة 15 دقيقة أمام فريق سباكنبرغ، وسجل هدفًا من أصل سبعة أهداف سجلها فريقه في تلك المباراة.

اهتمام تركي

ينحدر ناجي أونوفار، المولود في عام 2003 في مدينة زاندام الهولندية، من أصول تركية، وتهتم الصحف الرياضية التركية باللاعب ومسيرته، خاصة مع إمكانية ضمه مستقبلًا إلى صفوف المنتخب التركي.

وحول انضمامه إلى المنتخب التركي، قال ناجي في تصريحات لموقع “Spor X“، إنه لا يفكر في الوقت الحالي أي المنتخبين سيختار في المستقبل، مفضلًا التركيز على كرة القدم في الوقت الحالي، تاركًا الأمر للمستقبل، بحسب تعبيره.

ومن الممكن قانونيًا أن يمثل ناجي منتخب تركيا الأول، إذ لعب للمنتخب الهولندي بجميع فئاته ما عدا فئة الرجال.

واستدعي ناجي للمرة الأولى إلى المنتخب الهولندي في عام 2017، ومثل منتخب تحت 15 عامًا وخاض معه ست مباريات، ثم لعب مع منتخب تحت 16 عامًا في 2018 مباراتين، ثم استدعي لمنتخب تحت 17 عامًا في 2019، حيث لعب 17 مباراة سجل خلالها خمسة أهداف.

وفي 2019، انضم أونوفار إلى منتخب هولندا تحت 18 عامًا، ولعب معه ثلاث مباريات سجل خلالها هدفين.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة