fbpx

قبرص تعيد طالبي لجوء سوريين ولبنانين وصلوا من سواحل لبنان

القوة البحرية التابعة لقوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان (اليونيفيل) تشارك في إنقاذ قارب لاجئيين بين لبنان وقبرص 2 من تشرين الأول 20185 (يونيفيل)

ع ع ع

أعادت السلطات القبرصية لاجئين سوريين ولبنانين، بعد ساعات من وصولهم إليها من السواحل اللبنانية.

وذكر موقع “قبرص ميل” الأحد 6 من أيلول، أن السلطات القبرصية أعادت 33 لاجئًا صباح الأحد إلى لبنان بعد ساعات من وصولهم إليها.

وأوضحت الشرطة القبرصية أن مجموعة اللاجئين هم 14 طفلًا وستة نساء و13 رجلًا، وهم 30 لبنانيًا وثلاثة سوريين.

والمجموعة هي الثانية التي وصلت السبت إلى قبرص بعد مجموعة، ثانية من 55 لاجئًا، نقلت الشرطة منهم ثلاثة أطفال وأمهم إلى المشفى في مدينة نيقوسيا بسبب حالتهم الصحية السيئة.

ونشر موقع “ليبانون ديبايت” تسجيلًا مصورًا لمجموعة شبان على قارب في البحر، يقول المصور إنهم اقتربوا من الوصول إلى السواحل اليونانية.

وكانت الشرطة القبرصية أعلنت اعتقال ثلاثة سوريين ولبناني مدة ثمانية أيام، تشتبه بتطورهم في تهريب 19شخص، نقلوا إلى مركز استقبال للمهاجرين.

ووصل الثلاثاء الماضي 21 لاجئًا من لبنان هم تسعة سوريين و12 لبنانيًا.

وذكرت صحيفة “المدن“، أن أربعة قوارب وصلت إلى سواحل قبرص من لبنان، أغلبيتهم من اللبنانيين، وسط توقع بزيادة وتيرة محاولات اللجوء بسبب الأوضاع الاقتصادية المتراجعة.

مهاجرين يحاولون الوصول إلى قبرص عبر السواحل اللبنانية (شبكة أخبار طرابلس)

وبحسب الصحيفة، لأول مرة يصل لاجئون لبنانيون إلى قبرص منذ 2015.

ويأتي ذلك بعد نحو شهر على انفجار مرفأ بيروت، واستمرار تراجع قيمة الليرة اللبنانية أمام الدولار والتي وصلت إلى سبعة آلاف ليرة لبنانية مقابل واحد دولار في السوق السوداء.

وكان موقع “لبنان 24” الإخباري، ذكر في 3 من أيلول الحالي، أن لاجئين سوريين يستقلون قوارب للوصول إلى قبرص عبر سواحل طرابلس.

ووصل إلى قبرص منذ مطلع العام 726 لاجئًا من تركيا، بحسب “مفوضية شؤون اللاجئيين” التابعة للأمم المتحدة، وسط غياب أرقام رسمية عن حركة الهجرة من لبنان إلى قبرص.

وبحسب الأمم المتحدة يعيش أكثر من 880 ألف لاجئ سوري مسجل في لبنان، بينما تقدر السلطات اللبنانية أعدادهم بمليون ونصف.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة