المياه تعود إلى دمشق وهدنة مؤقتة في وادي بردى

المياه تعود إلى دمشق وهدنة مؤقتة في وادي بردى

عنب بلدي عنب بلدي
Arabstoday-نبع-عين-الفيجة.jpg

أعادت فصائل المعارضة ضخ مياه عين الفيجة إلى مدينة دمشق، السبت 15 آب، بعد اتفاق على هدنة مشروطة مع نظام الأسد.

وأفاد المكتب الإعلامي في وادي بردى قبل قليل، أنه أعيد ضخ المياه إلى مدينة دمشق بشكل كامل، بعد توقف القصف وعمليات القنص، في هدنة مؤقتة تعهدت فيها قوات الأسد بالاستجابة للمطالب بعد إعادة ضخ المياه.

وتأتي الخطوة بعد تصعيد نفذته قوات الأسد على المنطقة منذ يوم أمس، إذ قصفت بالبراميل المتفجرة عدة قرى في الوادي ما تسبب بمقتل وجرح عدد من المدنيين، إضافة إلى قطع كافة الاتصالات السلكية واللاسلكية والكهرباء وإغلاق الطرق ومنع خروج السكان باتجاه العاصمة.

وقطعت فصائل المعارضة، أمس الجمعة، مياه عين الفيجة بشكل كامل عن مدينة دمشق، مؤكدةً في بيان مصور أنها لن تعيد ضخ المياه قبل انتهاء الحملة العسكرية على الزبداني وانسحاب قوات الأسد وحزب الله من محيطها، إضافة إلى فكّ الحصار بشكل كامل عن منطقة وادي بردى.

مقالات متعلقة

  1. غداة قطع المياه.. الأسد "ينتقم" من وادي بردى ويعزلها عن العالم
  2. لجنة تحقيق دولية: النظام قصف "عين الفيجة" وقطع المياه عن دمشق
  3. هدنة وادي بردى رهن خروقات النظام والحصار مستمر
  4. الاتفاق على هدنة في وادي بردى وورشات الصيانة تدخل

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية