طائرة إيرانية تشارك في إخماد الحرائق بجبال حماة

الطائرة الإيرانية التي شاركت في إخماد الحرائق 9 أيلول 2020 (سانا)

ع ع ع

شاركت طائرة إيرانية اليوم، الأربعاء 9 من أيلول، طائرات النظام السوري في إخماد الحرائق في جبال الوعرة بمنطقة شطحة في ريف حماة الغربي، بحسب ما نقلته “الوكالة السورية للأنباء” (سانا).

وجاءت هذه المشاركة بعد طلب النظام السوري المساعدة من قاعدة “حميميم” الروسية في سوريا، الذي قوبل بالرفض، بحسب ما قاله المتحدث باسم “هيئة التفاوض السورية”، يحيى العريضي، في حديث سابق لعنب بلدي.

وأضاف العريضي أن معلومات وصلته من مصادر خاصة حول طلب النظام السوري المساعدة من القاعدة، التي رفضت بحجة “عدم امتلاكها لوسائل إطفاء”.

لكن هذا الطلب لم يعلن عنه رسميًا، لا من النظام السوري أو من الجانب الروسي.

ونشرت “الوكالة السورية للأنباء” (سانا) اليوم، الأربعاء 9 من أيلول صورًا للطائرة الإيرانية التي تستطيع حمل نحو 40 طنًا من المياه في أثناء محاولة إطفاء الحرائق التي نشبت في جبال الوعرة بمنطقة شطحة في ريف حماة الغربي.

وأقلعت حوامتان تابعتان لقوات النظام السوري، أمس في 8 من أيلول، من مطار حماة العسكري، للمشاركة بإطفاء الحرائق في الريف الغربي من المدينة، بعد عدة أيام من اندلاعها، وتسببها في دمار الأحراج الجبلية.

وأخمدت فرق الإطفاء الحريق الذي نشب في محيط بلدة عين حلاقيم جنوبي مصياف، في 7 من أيلول بسبب الرياح القوية.

وكانت وكالة “سانا” قالت إن القسم الأكبر من عمليات إخماد حرائق عين حلاقيم يجري يدويًا، لعدم وصول آليات وصهاريج الإطفاء إلى أماكن النيران، بسبب وعورة تضاريس المنطقة وشدة انحدارها.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة