fbpx

تنظيم “الدولة” يهاجم نقاطًا لقوات النظام بريف الرقة

فرار عنصر من قوات النظام خلال اشتباكات مع عناصر من قوات النظام 13 من كانون الأول (حسابات تدعم التنظيم)

ع ع ع

شن تنظيم “الدولة الإسلامية” هجومًا على نقاط لقوات النظام السوري في ريف الرقة الجنوبي، مساء الخميس 10 من أيلول.

وذكرت صفحة “الرقة تذبح بصمت” أمس، الخميس، عبر “فيس بوك” أن “تنظيم الدولة” هاجم مواقع قوات النظام في بادية المنصورة ومنطقة الرصافة.

وأشارت الصفحة التي تنقل أخبار المحافظة، إلى أن طائرات حربية شنت أكثر من ثماني غارات جوية على نقاط تمركز مقاتلي التنظيم.

ونقل مراسل عنب بلدي في الرقة اليوم، الجمعة 11 من أيلول، عن مصادر من سكان المنطقة أن اشتباكات عنيفة دارت عند نقاط لقوات النظام في بادية الرصافة جنوبي الرقة، استمرت منذ التاسعة والنصف مساء حتى فجر اليوم.

وأوضح المراسل أن عددًا من السكان سمعوا أصوات نيران خفيفة ومتوسطة خلال الاشتباكات، ما يشير إلى نوع الأسلحة المستخدمة في الاشتباكات.

ولم يتبنَّ “تنظيم الدولة” رسميًا الهجوم حتى ساعة نشر هذا الخبر، كما لم يعلّق النظام السوري عليه.

وقال سكان قريبون من موقع الاشتباكات لعنب بلدي، إنهم شاهدوا جثثًا لأشخاص بلباس عسكري قرب الحاجز الجنوبي لبلدة الرصافة.

 

من جانبها، استنفرت “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) ودفعت بتعزيزات عسكرية إلى أطراف ناحية المنصورة بريف الرقة الغربي، وزادت أعداد عناصر حواجزها على المعابر التي تربط مناطق سيطرتها مع مناطق سيطرة قوات النظام في الريف الجنوبي، بحسب ما رصده مراسل عنب بلدي في الرقة خلال تنقلاته صباح اليوم.

ويعتمد التنظيم على هجمات خاطفة في منطقة البادية السورية عمومًا تستهدف قوافل متحركة لقوات النظام.

وتعرض الحاجز لعدة هجمات سابقة من مقاتلي التنظيم، آخرها في حزيران الماضي وأسفر عن مقتل عناصر من قوات النظام.

وهذه المرة الأولى التي يتقدم فيها التنظيم لمهاجمة مناطق تتمركز فيها قوات النظام، منذ سيطرة “قسد” بدعم من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية على مدينة الرقة في 2017.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة