السلطات الإيرانية تعدم بطل المصارعة نويد أفكاري

المصارع الإيراني نويد أفكاري

المصارع الإيراني نويد أفكاري

ع ع ع

نفذت السلطات الايرانية حكم الإعدام بحق المصارع الإيراني نويد أفكاري الذي احتجز بعد إدانته بقتل موظف في هيئة المياه الإقليمية طعنًا خلال احتجاجات مناهضة للحكومة الإيرانية عام 2018.

وأكدت الهيئة القضائية، إعدام أفكاري صباح اليوم السبت 12 من أيلول، “تنفيذًا للإجراءات القانونية بناء على إصرار أهل الدية”، بحسب “رويترز“.

وألقي القبض على الرياضي أفكاري البالغ 27 عامًا بتهمة قتل رجل أمن خلال مظاهرة في مدينة شيراز جنوبي إيران عام 2018، ووجهت له تهمًا بارتكاب 20 جريمة مختلفة، بما في ذلك “التجمع والتآمر لارتكاب جرائم ضد الأمن القومي، وحضور تجمعات غير قانونية وإهانة المرشد الأعلى المرشد الإيراني”.

وعرض التلفزيون الإيراني اعترافات مكتوبة لأفكاري، بينما انتشر مقطع فيديو مسرب له من داخل السجن يقول فيه إن هذا الاعتراف أخذ تحت التعذيب، وحكم على شقيقي أفكاري وحيد وحبيب بالسجن لمدة 54 و27 عامًا، وجلد كل منهما 74 جلدة بحسب BBC.

وبحسب ما كتب محامي أفكاري، حسن يونسى، في تغريدة له على “تويتر”، “خلافًا للتقارير الإخبارية الإيرانية لا يوجد هناك فيديو يظهر لحظة مقتل حارس الأمن”، وأضاف أن “اللقطات التي استخدمت كدليل في القضية التقطت قبل ساعة من وقوع الجريمة”.

وقال يونسي، في تصريح لوكالة امتداد الإيرانية إن “أفكاري نقل من السجن الموجود فيه إلى مكان آخر لم يتم الإعلان عنه، كما تم نقل أخويه من مكان سجنهما إلى مكان آخر دون إعطاء العائلة أي معلومات”، وأكد على “ضرورة إعلام الأهل بتفاصيل أولادهم”.

 

وعمت احتجاجات شعبية في إيران، اندلعت من مدينة مشهد شمال شرقي إيران، في 28 كانون الأول 2017، وابتدأت بعبارات “لا للغلاء” احتجاجًا على السياسة الاقتصادية للحكومة، كارتفاع معدل البطالة وزيادة أسعار المواد الغذائية والقمع السياسي.

كما تم تنظيم مظاهرات أخرى في أواخر 2019 احتجاجًا على ارتفاع أسعار الوقود.

ووصف المسؤولون الإيرانيون المحتجين بـ “البلطجية” ووصفوهم بمنفيي الولايات المتحدة وإسرائيل وبـ “الأعداء الأجانب”.

وسجلت والدة أفكاري مقطعًا مصورًا في آب 2019، انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي، طالبت فيه بإنقاذ أبنائها من الأحكام “الجائرة” بحقهم، واصفة كيفية دخول عناصر الأمن في أيلول من عام 2018 إلى بيتها واعتقال أبنائها، قائلًة، “لقد اكتشفنا فيما بعد أن وحيد تعرض للتعذيب كي يعترف على أخيه”.

 

 

مناشدات محلية ودولية لوقف الإعدام

ناشد نشطاء في لعبة المصارعة الدولية الحكومة الإيرانية للإفراج عن الأخوين، ووقع أكثر من 10 آلاف فرد على عريضة لإنقاذ حياة أفكاري.

وعارض المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ستافان دو جاريك، حكم الإعدام بحق أفكاري مرتين، قائلًا، “موقفنا كان دائمًا واضح، نحن نعارض بشدة عقوبة الإعدام ولا ينبغي معاقبة الناس على آرائهم أو معتقداتهم السياسية”.

كما ناشد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إيران للتراجع عن حكم الإعدام في الرابع من أيلول الماضي، عبر تغريدة نشرها على حسابه في “تويتر



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة