fbpx

بعد إصابته في سوريا.. وفاة جندي روسي في موسكو

مستشفى بوردنكو العسكري الرئيسي

ع ع ع

قُتل عسكري روسي برتبة رقيب، فجر اليوم الأحد 13 من أيلول، متأثرًا بإصابة سابقة إثر انفجار لغم أرضي به في ريف دير الزور، بحسب وزارة الدفاع الروسية.

وقال مصدر طبي في موسكو لوكالة “تاس”، إنّ “الرقيب ميخائيل ميلشين قتل في أحد المشافي العسكرية بالعاصمة موسكو، متأثراً بإصابته التي تعرّض لها من جراء انفجار لغم أرضي في سوريا”. 

ولم تعلق وكالة الأنباء الرسمية (سانا) على الحادثة إلى حين كتابة الخبر.

وفي 18 من آب الماضي، قتل فياتشيسلاف جلادكيخ وهو مستشار عسكري روسي برتبة لواء، وأصيب عسكريان بانفجار مماثل في 18 من آب الماضي.

وقالت الدفاع الروسية حينها إن “الانفجار وقع في أثناء مرور رتل عسكري روسي كان عائدًا بعد تنفيذ عملية إنسانية، وزّع فيها مساعدات على المحتاجين”.

بينما قال مراسل وكالة “ANHH” الروسية في سوريا أوليغ بلوخين حينها عبر قناته في “تلجرام”، إن انفجار لغم قرب حقل “التيم” النفطي شرقي دير الزور أدى إلى مقتل جلادكيخ الذي شغل قيادة “الفرقة 36” في الجيش الروسي.

كما قتل جراء الانفجار قائد قوات الدفاع الوطني في الميادين، محمد تيسير الظاهر، مع أربعة من عناصره.

وسبق أن قتل اللواء فلاديمير إريميف، في آذار 2018، جراء حادث تحطم الطائرة “An-26” في حميميم، إضافةً إلى مقتل 26 عسكريًا روسيًا معه.

كما قتل قائد مجموعة “المستشارين العسكريين” الروس في سوريا، الفريق فاليري أسابوف، قرب دير الزور في2017، وفق ما أعلنته الدفاع الروسية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة