نقابة أطباء سوريا تطالب وزير التربية باعتذار عن تصريحات “لا تجوز”

وزير التربية في حكومة النظام السوري دارم طباع (تعديل عنب بلدي)

ع ع ع

طالبت نقابة أطباء سوريا وزير التربية، دارم طباع، بتقديم اعتذار للأطباء عن تصريحات سابقة تتعلق بالأعداد الكثيرة لوفيات الأطباء في سوريا، بسبب فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19).

وقال نقيب أطباء سوريا، كمال أسد عامر، الأحد 13 من أيلول، في بيان نقلته صفحة “أطباء سماعة حكيم” عبر “فيس بوك”، إن سبب وفاة وإصابة عدد من الأطباء بفيروس “كورونا” جاء نتيجة تعرضهم الشديد للإصابة، وتماسهم المباشر مع المرضى المصابين بهذا الفيروس على مدار 24 ساعة متواصلة، وليس بسبب قلة الاحتراز.

وطالب عامر وزير التربية بالاعتذار الرسمي، على خلفية تصريحاته بأن هناك استهتارًا من الأطباء.

وأضاف نقيب الأطباء، أنه لا يجوز نعت الأطباء الذين “استشهدوا” خلال معالجتهم لمرضاهم المصابين بـ”كورونا” بالمهملين.

بدورها، طالبت نقابة أطباء دمشق وزير التربية باعتذار عن التصريحات.

وذكرت النقابة أن “حالات الوفيات تجاوزت الـ70 للأسف الشديد بين الأطباء الذين استشهدوا خلال معالجتهم لمرضاهم المصابين بـ(كوفيد- 19)، ولا يجوز نعتهم بالمهملين”.

وكان وزير التربية قال، في مؤتمر صحفي عن بدء العام الدراسي الجديد، إن هناك استهتارًا من الأطباء، والتعويل على وعي الأطفال في العام الدراسي.

ونقلت صحيفة “الوطن” عن عامر أن الأطباء يقومون بواجبهم، وهم يبذلون جهودًا كبيرة، ما يضعف المناعة لديهم أيضًا، وهذا يجعلهم عرضة للإصابة بشكل كبير.

وبلغ عدد الإصابات بسبب فيروس “كورونا” في مناطق سيطرة النظام السوري 3540 مصابًا، توفي منهم 155، بحسب وزارة الصحة في حكومة النظام.



مقالات متعلقة


Array

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة