fbpx

مقتل أربعة عمال في عين العرب بانفجار مقلع حجري

مقاتل من قسد مقابل العلم التركي في عين العرب الواقعة على الحدود السورية التركية (AFP)

ع ع ع

قُتل أربعة عمال نتيجة انفجار في مقلع إنتاج الحصى بقرية حمدون التابعة لناحية جلبية جنوب شرق مدينة عين العرب (كوباني).

وأفادت وكالة أنباء “هاوار” المقربة من “الإدارة الذاتية” لشمالي وشرقي سوريا اليوم، الخميس 17 من أيلول، أن أربعة عمال قُتلوا، عُرف منهم العامل محمد عارف (40 عامًا) وابنه خليل عارف (12 عامًا)، وعبد الله ناركو (18 عامًا)، وجُرح أربعة آخرون، نتيجة خطأ فني في مقلع بعين العرب شمال غربي حلب على الحدود السورية- التركية، الواقعة تحت سيطرة “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد).

ونُقل الجرحى إلى مستشفيات مدينة منبج شرقي حلب، بينهم إصابات بليغة حسب “هاوار“.

وفي نيسان 2019، توفي طفلان جراء انفجار خزانات وقود في أحد المقالع الحجرية بقرية حمدون، وذلك في أثناء نقل طفلين المازوت من البراميل إلى الخزانات المخصصة لتشغيل الآلات.

وانفجرت الخزانات جراء شرارة كهربائية من مولدة صغيرة كانت تستخدم لنقل المازوت من البراميل إلى الخزانات، بحسب ما نقلته إذاعة “آرتا إف إم” المحلية.

وتعتبر المقالع الحجرية في ناحية جلبية موردًا رئيسًا لإنتاج البحص والرمل، المستخدم في أعمال البناء في عين العرب.

وأنشأت “منسقية إعادة الإعمار” في عين العرب مقلعًا لإنتاج البحص والرمل، في تشرين الأول 2015، بقدرة تصل إلى 1500 متر مكعب من البحص والرمل يوميًا، من مختلف الأحجام والأنواع، لتغذية عين العرب بهذه المواد خلال عمليات الإعمار، حسبما ذكرت “وكالة أنباء الفرات” الكردية.

وتتميز أراضي المنطقة بطبيعتها الصخرية، وكانت تضم مصنع “لافارج” لإنتاج الأسمنت، ومعمل أسمنت “كورش” وصوامع لإنتاج الحبوب.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة