fbpx

حكومة النظام تخفض مخصصات مركباتها من البنزين

مركبات بانتظار دور البنزين في محطة محروقات

مركبات بانتظار دور البنزين في محطة محروقات

ع ع ع

أصدر رئيس مجلس الوزراء السوري، حسين عرنوس، تعميمًا بتخفيض مخصصات السيارات الحكومية من مادة البنزين خلال أيلول الحالي، “في خطوة لمعالجة أزمة البنزين” التي تشهدها البلاد منذ بداية الشهر.

ونشر الموقع الرسمي لرئاسة الوزراء خبرًا مقتضبًا عن تعميم لرئيس الحكومة اليوم، الجمعة 18 من أيلول، مفاده أن مخصصات أيلول الحالي من مادة البنزين للسيارات الحكومية من جميع المستويات ستخفض، بسبب ظروف الحصار والعقوبات الاقتصادية على سوريا، ولوجود مشاكل فنية وتقنية في المؤسسات المعنية بمعالجة المشتقات النفطية.

وكانت وزارة النفط والثروة المعدنية في حكومة النظام خفضت كمية تعبئة البنزين في المرة الواحدة للسيارات الخاصة مطلع أيلول الحالي، مع إبقائها على الكمية الشهرية المخصصة ذاتها.

وقال مصدر مسؤول في الوزارة لصحيفة “الوطن”، في 4 من أيلول الحالي، إن الوزارة قررت “تخفيض كمية تعبئة البنزين للسيارات الخاصة من 40 إلى 30 ليترًا”.

وأضاف المصدر أن الإجراء “مؤقت” ريثما تتوفر كميات أكبر من البنزين، متنبئًا بوصول توريدات جديدة “خلال أيام قليلة”، موضحًا أن المخصصات الشهرية للسيارات الخاصة لم يتم تخفيضها.

وتشهد المناطق الخاضعة لسيطرة النظام السوري أزمة اقتصادية على جميع المستويات، أحدثها أزمة مادة البنزين، عقب تخفيض وزارة النفط والثروة المعدنية في الحكومة مخصصات البنزين للسيارات الخاصة مع كل تعبئة.

ونقل مراسلو عنب بلدي في أكثر من محافظة سورية مشاهد لطوابير سيارات تنتظر لساعات من أجل تعبئة البنزين.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة