fbpx

سرقات تطال الشبكة.. “كهرباء حمص” تحمّل المواطنين تكاليف الإصلاح

(تعبيرية) عمود كهرباء (شام إف إم)

ع ع ع

تعرضت شبكة الكهرباء في عدة مناطق وأحياء من محافظة حمص إلى سرقات، سببت انقطاع الكهرباء عن المواطنين فيها لساعات طويلة، بحسب مدير عام شركة كهرباء حمص، صالح عمران.

وقال مدير الكهرباء لصحيفة “الوطن” المحلية اليوم، الجمعة 18 من أيلول، إن الشبكة الكهربائية بالمحافظة تعرضت في الآونة الأخيرة لعدة سرقات، من قبل لصوص مجهولين.

وحمّلت الشركة المواطنين المتضررين من السرقات تكاليف الإصلاح، من خلال شرائهم الأكبال اللازمة لتركيبها بدلًا من المسروقة، وإعادة التيار الكهربائي وفق فواتير نظامية، وذلك لعدم توفر مواد كافية في مستودعات الشركة لتركيبها بدلًا من المواد المسروقة، وخاصة الأكبال، وفقًا للمدير.

واقتصر دور الشركة بعد كل حالة سرقة على تنظيم الضبوط الشرطية اللازمة، ومعالجة الواقع الكهربائي في المنطقة المتضررة، وإعادة تأمين التيار الكهربائي لها.

وأضاف المدير أن “طول الأمراس النحاسية العارية المسروقة وصل إلى 12 ألف متر، والأمراس النحاسية المعزولة 1500 متر، وأكبال التوتر المتوسط 30 مترًا، وعدد البارات النحاسية 12 بارة”، مشيرًا إلى أن القيمة المالية التقديرية لأضرار السرقة وصلت إلى نحو 130 مليون ليرة سورية.

وأكثر المناطق المتضررة التي تركزت فيها حالات سرقة للأكبال النحاسية والبارات هي أحياء الوعر والصناعة وطريق طرابلس والشماس والمهاجرين والعباسية والسكن الشبابي وعشيرة، ومناطق وقرى فيروزة وغزالة وشنشار والحازمية وعين الزرقا وتل الشور وزيدل وخربة التين ورام العنز.

وتفرض حكومة النظام السوري ساعات تقنين على الكهرباء، زادت بعد عام 2011 عقب خروج آبار النفط وحقول الغاز عن سيطرة النظام، لتصل خلال صيف العام الحالي إلى أكثر من 18 ساعة.

وتتبع مؤسسة الكهرباء في حمص قطع التيار الكهربائي، في ساعات وصوله، لمدة عشر دقائق مرتين كل ساعة تقريبًا، لإراحة المحطات والمحولات من الحمولة أو لارتفاع درجات الحرارة.

وكان وزير الكهرباء في حكومة النظام السوري، غسان الزامل، أصدر قرارًا بمنح رخصة مؤقتة لشركة “مجموعة طاقة الرياح المستقبلية”، التي يملكها كل من رجل الأعمال غسان أنور كوركيس والمخرج نجدة أنزور، لإنشاء مشروع مستقل لإنتاج كهرباء ريحية باستطاعة 7 ميغا واط.

وذكرت صفحة “المؤسسة العامة لنقل وتوزيع الكهرباء” عبر “فيس بوك”، في 10 من أيلول الحالي، أن المشروع المرخص بموجب قانون الكهرباء رقم 32 لعام 2010، سينفذ في مدينة حمص، وتبلغ استطاعته الإجمالية الاسمية 7 ميغا واط.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة