fbpx

نتيجة ازدياد إصابات كورونا.. “الإنقاذ” تمنع إقامة الأسواق و”البازارات”

أسواق مدينة إدلب - 10 من نيسان 2019 (عنب بلدي)

ع ع ع

عممت وزارة الإدارة المحلية والخدمات في “حكومة الإنقاذ” على المجالس المحلية، قرارًا بمنع إقامة الأسواق الشعبية و”البازارات” بجميع أشكالها، ابتداءً من تاريخ 20 أيلول الحالي حتى الأول تشرين الأول المقبل.

وعللت الوزارة تعميمها، الذي أصدرته أمس، الأحد 20 من أيلول، بازدياد معدل الإصابة بجائحة فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19)، و”حرصًا على سلامة أهلنا في المناطق المحررة”.

وتعتبر “حكومة الإنقاذ” المسؤولة عن تسيير الأمور المدنية والخدمية في مناطق نفوذها، وهي جميع مناطق محافظة إدلب الخارجة عن سيطرة النظام وأجزاء من ريف حلب الغربي.

وكانت الحكومة قررت إغلاق جميع صالات الأفراح وأماكن الألعاب الجماعية والمسابح العامة، والمعاهد التعليمية الخاصة، والملاعب والصالات الرياضية.

وبحسب بيان صادر في 15 من أيلول الحالي، أوعزت إلى المطاعم العامة باقتصار دورها على تقديم الوجبات الخارجية فقط.

ووصل عدد إصابات فيروس “كورونا” في مناطق سيطرة المعارضة شمالي سوريا حتى تاريخ أمس 20 من أيلول، إلى 596 إصابة، أعلنت عن 63 منها أمس، شفيت 196 حالة 25 منها، بينما توفي ستة أشخاص نتيجة الإصابة، بحسب شبكة “الإنذار المبكر والاستجابة للأوبئة”.

وكانت وزارة الصحة في “الحكومة السورية المؤقتة”، العاملة بريف حلب، سجلت أعلى عدد إصابات يومية بالفيروس في 14 من أيلول الحالي، بـ 80 إصابة في محافظة إدلب ومناطق ريف حلب الشمالي.

وحذرت “الحكومة المؤقتة” سابقًا من حدوث “كارثة وشيكة” في حال لم تنفذ المنظمات الدولية تعهداتها بدعم وزارة الصحة التابعة لها، بمواجهة تفشي فيروس “كورونا” في مناطق شمالي سوريا.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة