“باب الهوى” يستأنف عبور المسافرين والحالات الباردة بداية الشهر المقبل

عبور إحدى الحالات المرضية عبر معبر الهوى - 17 من أيلول (معبر باب الهوى)

ع ع ع

أعلن معبر باب الهوى الواصل بين محافظة إدلب في شمال غربي سوريا وتركيا، استئناف عبور الحالات المرضية الباردة والمسافرين من وإلى تركيا، بداية الشهر المقبل.

وقال المعبر، عبر صفحته الرسمية في “فيس بوك” اليوم، الخميس 24 من أيلول، إنه سيستأنف عبور المسافرين اعتبارًا من 1 من تشرين الأول المقبل.

وأشار المعبر إلى التقيد والالتزام في اتخاذ الإجراءات الوقائية للحد من انتشار جائحة فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19).

وكان المعبر أغلق أبوابه أمام حركة المرضى أصحاب الحالات الباردة والمسافرين من وإلى تركيا أمس.

فيما أبقى على حركة مرور الشاحنات التجارية والإغاثية لتعمل كالمعتاد.

وفي 20 من تموز الماضي، أعلن المعبر فتح أبوابه، أمام حركة المسافرين من وإلى تركيا، بعد إغلاقه لمدة أسبوع إثر تسجيل إصابات بفيروس “كورونا”، في مناطق شمال غربي سوريا.

وأبقى المعبر حينها على حركة مرور الشاحنات التجارية والإغاثية تعمل كالمعتاد.

وسجّل الشمال السوري 654 إصابة بفيروس “كورونا”، فيما وصل عدد حالات الشفاء 251 حالة، و6 حالات وفاة حتى تاريخ إعداد التقرير، بحسب “وحدة التنسيق والدعم“.

ويعتبر معبر باب الهوى من أبرز المعابر التي تصل مناطق سيطرة المعارضة بتركيا.

وفي آب الماضي أعلنت إدارة معبر باب الهوى بدأها بأحد أكبر مشاريعها الخدمية، لتوسيع وتعبيد ثلاثة طرق رئيسية، هي: باب الهوى- مدينة إدلب، مدينة سرمدا- معبر الغزاوية، قرية بابسقا- بلدة رأس الحصن.

ووافق مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، في 12 من تموز الماضي، على قرار إدخال المساعدات إلى الشمال السوري، لمدة عام واحد، من معبر “باب الهوى” فقط.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة