fbpx

قمر جديد يدور حور الأرض قريبًا

منظر لطرف القمر مع الأرض في الأفق ، منطقة ماري سميثي (CNN)

ع ع ع

أكد باحثون في مجال الفضاء أن قمرًا صغيرًا من المرجح أن يدور حول الأرض في نهاية تشرين الثاني المقبل.

وبحسب ما ذكره موقع “CNN“، في 23 من أيلول الحالي، قال مدير مركز “ناسا” لدراسات الأجسام القريبة من الأرض، بول تشوداس، إنه “خلال شهر أو نحو ذلك، سنحصل على مؤشر حول ما إذا كان الجسم المسمى (2020 SO) قمرًا صغيرًا أم مجرد بقايا صاروخ قديم، إذا كان كذلك فسيكون أقل كثافة بكثير من الكويكب”.

وأضاف الباحث أن الجسم الفضائي ربما يكون بقايا صاروخ حامل لإحدى مركبات الفضاء التي هبطت على القمر في الستينيات.

ويقترب القمر الصغير “2020 SO” من الأرض، وسيدخل مدار الأرض بمسافة تبعد 27 ألف ميل، ومن المتوقع أن يبقى “القمر الصغير في مدار الأرض لمدة عام”، بحسب الباحث.

وأوضح تشوداس أنه لم يعرف بعد هل الجسم الذي سيدخل مدار الأرض كويكب أم مجرد حطام ونفايات فضائية، وفقا لشبكة “سي إن إن”، وقال إن المرة الأخيرة التي حدث فيها ذلك كانت في عام 2002.

وبحسب موقع “Space” (الفضاء)، فإنه بين الحين والآخر تتباين المسارات المدارية وجاذبية القمر للسماح للأرض بتبني قمر مصغر لفترة وجيزة للانضمام إلى المدار.

ونادرًا ما يشاهد العلماء هذه العملية في أثناء الانضمام، لكنهم يعتقدون الآن أنهم اكتشفوا جسمًا سينزلق إلى مدار الأرض، لكن الباحثين الذين كانوا يراقبون الجسم يعتقدون أن هناك سمة خاصة أخرى للقمر الصغير في المستقبل، وقد لا يكون صخرة فضائية بل صاروخًا فضائيًا أُطلق من الأرض في الستينيات.

واكتشف العلماء الجسم لأول مرة في 19 من آب الماضي، باستخدام “تلسكوب” المسح البانورامي ونظام الاستجابة السريعة في هاواي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة