fbpx

لبنان يسمح بدخول الطلاب وحاملي الإقامات المؤقتة

معبر المصنع الحدودي (lbc)

ع ع ع

سمحت المديرية العامة للأمن العام اللبناني للطلاب ممن يدرسون في الجامعات والمعاهد وحاملي الإقامة المؤقتة الدخول إلى لبنان.

وقالت المديرية في بيان صادر اليوم، الاثنين 28 من أيلول، “يسمح للطلاب ممن يتابعون دراستهم في الجامعات والمعاهد اللبنانية الدخول إلى لبنان بشرط إبرازهم إفادات صادرة عن هذه الجامعات والمعاهد، ومنحهم أذونات وسمات دخول لمدة شهر للاستحصال على الإقامة المطلوبة”.

كما سمحت المديرية بالدخول لحاملي الإقامات المؤقتة لمدة ستة أشهر عدة سفرات (خروج وعودة)، بشرط إبرازهم فحص “PCR” نتيجته سلبية لا تقل مدته عن 96 ساعة، وتأمينًا صحيًا يتضمن تغطية تكاليف علاجهم من فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19)، طوال فترة وجودهم في الأراضي اللبنانية.

وكانت السلطات اللبنانية سمحت، في 21 من أيلول الحالي، بدخول السوريين الذين يحملون إقامات صالحة في لبنان مع أفراد عائلاتهم، يومي الثلاثاء والخميس من كل أسبوع، عبر معبري “العبودية” و”المصنع” الحدوديين.

واشترطت أن يكون بحوزتهم فحص “PCR” نتيجته سلبية، صادر عن مختبرات معتمدة من قبل وزارة الصحة في حكومة النظام السوري، ومدته تقل عن 96 ساعة من تاريخ وصولهم، بالإضافة إلى بوليصة تأمين صحي تغطي تكلفة العلاج من فيروس “كورونا”.

وذكرت أن الفحص سيعاد على المركز الحدودي عند الوصول من قبل فرق وزارة الصحة، مع توجيه المواطنين للالتزام بالحجر المنزلي لمدة عشرة أيام في مكان إقامتهم، على أن يعيدوا إجراء الفحص فور انتهاء مدة الحجر.

وحددت عدد الحاملين لإقامات صالحة بـ100 شخص من كل يوم لمعبر “العبودية”، ومئة شخص لمعبر “المصنع”، ما بين الساعة 09:00 صباحًا و03:00 ظهرًا.

وسمحت السلطات اللبنانية بدخول السوريين عبر المعبرين لمراجعة السفارات الأجنبية العاملة في لبنان (موعد سفارة)، على أن تكون بحوزتهم جوازات سفر صالحة، ومستند خطي صادر عن السفارة المراد مراجعتها، وفحص “PCR” نتيجته سلبية لا تتعدى مدته 96 ساعة، ومنحهم 48 ساعة مع إفادة مغادرة كحد أقصى.

وسمحت للراغبين بالمرور ترانزيت من سوريا عبر لبنان من المطار، بشرط حيازتهم على تذكرة سفر وحضورهم قبل 24 ساعة كحد أقصى من موعد الطائرة، وفحص “PCR” نتيجته سلبية صادر عن مختبرات معتمدة من قبل وزارة الصحة في حكومة النظام  السوري، مدته تقل عن 96 ساعة من تاريخ السفر.

لبنان يفرض شروطًا على القادمين عبر مطار بيروت

وكانت المديرية العامة للطيران المدني اللبناني فرضت شروطًا جديدة على القادمين إلى لبنان، عبر مطار “رفيق الحريري الدولي” في بيروت، اعتبارًا من 23 من أيلول الحالي.

وألزمت جميع القادمين، باستثناء الأطفال دون 12 عامًا، بإجراء اختبار “PCR” في أحد المختبرات المعتمدة من قبل السلطات المعنية في الدول القادمين منها، خلال 96 ساعة كحد أقصى من تاريخ صدور نتيجة الاختبار لغاية الوصول إلى لبنان.

ويجب أن يظهروا، بحسب تعميم صادر عن المديرية، نتيجة الفحص عند طاولات تسجيل الوصول، ولا يُسمح للركاب الذين لا يحملون نتيجة فحص سلبية بركوب الطائرة القادمة إلى لبنان.

كما يجب عليهم تعبئة استمارة صادرة عن وزارة الصحة العامة في لبنان، ومتوفرة إلكترونيًا، قبل ركوب الطائرة المتوجهة إلى لبنان.

وطلبت المديرية من جميع شركات الطيران تحصيل مبلغ 50 دولارًا أمريكيًا عن كل راكب يرغب بالقدوم إلى لبنان، وأجرى فحص “PCR” في كل من العراق وسوريا وتركيا وجميع الدول الإفريقية، وكانت نتيجته سلبية.

واستثنت المديرية الأطفال دون 12 عامًا، وقوات “يونيفيل”، وأعضاء البعثات المعتمدة في لبنان.

وبررت المديرية تحصيل 50 دولارًا من القادم إلى البلاد على أنها تكلفة فحص “PCR” أو أي إجراء طبي تشخيصي سيخضع له فور وصوله إلى مطار “رفيق الحريري الدولي”، عبر مختبرات معتمدة من قبل وزارة الصحة العامة اللبنانية، داخل المطار.

وذكرت أن شركات الطيران ستدفع المبالغ التي جرى تحصيلها إلى شركات الخدمات الأرضية، وستحول المبالغ المستحقة لمصلحة المختبرات التي أجرت الفحوص، بموجب فواتير مصدقة من وزارة الصحة العامة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة