“ثوار الزبداني” ينتقلون إلى الهجوم ويقتحمون حاجزين

ع ع ع

شنت فصائل المعارضة في الزبداني، الخميس 20 آب، هجومًا معاكسًا ضد قوات الأسد في الجبل الشرقي المطل على المدينة غربي دمشق.

وأفاد المكتب الإعلامي لحركة أحرار الشام الإسلامية أن مقاتلي الحركة اقتحموا حاجزي العلالي ومطعم جدودنا في الجبل الشرقي المطل على مدينة الزبداني، وتمكنوا من فرض سيطرة كاملة على الحاجزين واغتنام آلية ثقيلة وقاعدة إطلاق صواريخ مضادة للدروع.

ويشارك في المعركة، التي أطلقت فجر اليوم، جبهة النصرة إلى جانب حركة أحرار الشام، وتهدف لتعزيز وجود المعارضة في الجبل الشرقي إضافة إلى تخفيف الضغط عن المقاتلين المحاصرين داخل مدينة الزبداني، بحسب أحد قياديي الحركة (رفض الكشف عن اسمه).

وتشهد مدينة الزبداني هجومًا بريًا واسعًا من قبل قوات الأسد وحزب الله اللبناني، بالإضافة إلى ميليشيات مساندة لهما في المعركة المستمرة منذ 50 يومًا، دون تحقيق إنجازات عسكرية حتى اليوم.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة