الأسد لقناة روسية: على الشعب الروسي أن يفخر بنجاح جيشه في سوريا

رئيس النظام السوري، بشار الأسد في مقابلة خاصة مع قناة "زيفزدا" الروسية، 30 من أيلول

رئيس النظام السوري، بشار الأسد في مقابلة خاصة مع قناة "زيفزدا" الروسية، (30 أيلول 2020)

ع ع ع

نشرت قناة “زييفردا” الروسية اليوم، الجمعة 2 من تشرين الأول، أجزاء من مقابلة صحفية أجرتها مع رئيس النظام السوري، بشار الأسد.

وتحدث الأسد في المقابلة، التي ستبث كاملة مساء الأحد 4 من تشرين الأول الحالي، عن أهمية القواعد العسكرية الروسية في سوريا، قائلًا إنها “لضمان الأمن والاستقرار في سوريا، ومحاربة الإرهاب العالمي”.

واعتبر الأسد أن روسيا ستلعب دورًا آخر على الصعيد الدولي “بعد القضاء على الإرهاب”، من خلال حث المجتمع الدولي على تطبيق القانون الدولي.

وأضاف أن هناك خللًا بين القوى في نظام العلاقات الدولية الحالي، و”يجب على روسيا إعادة التوازن المفقود”.

وأشاد الأسد بالجيش الروسي، ووصفه بأنه “مجهز تقنيًا ومحترف بكل ما تحمله الكلمة من معنى”، كما أشاد بوزارة الدفاع الروسية “المظلة التي تجري تحت غطائها الأعمال العسكرية والسياسية على الأرض”.

وأردف أن على الشعب الروسي أن يكون فخورًا بعد خمس سنوات بـ”نجاحات جيشه الكبيرة في الجمهورية العربية السورية”.

وقال وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، في 30 من أيلول الماضي، إن “العملية العسكرية الروسية في سوريا كانت ضرورية، وأسهمت في الحفاظ على الدولة السورية، وهزمت تنظيم (الدولة الإسلامية)”، وفقًا لما نقلته وكالة “تاس” الروسية.

وأضاف أن 70% من الأراضي السورية كانت خارج سيطرة النظام قبل التدخل الروسي، وكانت قوات النظام تنسحب من مواقعها بينما تواصل فصائل المعارضة تقدمها في جميع الاتجاهات.

وأشار إلى أن أكثر من 133 ألف “إرهابي” قُتلوا في سوريا منذ أن شنت روسيا عمليتها في البلاد، نتيجة للغارات الجوية وضربات صواريخ “كروز”، وكان من بين القتلى 4500 شخص من الاتحاد الروسي ودول رابطة الدول المستقلة، إضافة إلى 865 من قادة التنظيمات “الإرهابية”، بحسب وصفه.

ويعتبر 30 من أيلول من كل عام ذكرى التدخل الروسي في سوريا، الذي بدأ في 2015، ووثق “الدفاع المدني السوري” حصيلة التدخل العسكري الروسي إلى جانب النظام السوري منذ بدئه.

وقُتل 3966 مدنيًا في سوريا منهم نساء وأطفال، بين 30 من أيلول 2015 و20 من أيلول الماضي، على يد القوات الروسية، بحسب تقرير أصدره “الدفاع المدني”، في 28 من أيلول الماضي.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة