“دير شبيغل”: ألمانيا تعتزم إدراج “حزب الله” على قائمة الإرهاب الأوروبية

أنصار لحزب الله بمظاهرة لأعضاء وأنصار حزب الله اللبناني في برلين عام 2015 (DW)

ع ع ع

ذكرت مجلة “دير شبيغل” الألمانية أن وزارة الداخلية الألمانية تعتزم إدراج “حزب الله” اللبناني على قائمة الإرهاب للاتحاد الأوروبي.

وجاء في تقرير للمجلة، الخميس 1 من تشرين الأول، أن وكيل وزارة الداخلية هانز- غيورج إنغلكه، قال إن “حزب الله منظمة إرهابية”، مشيرًا إلى أنه سيسعى خلال رئاسة ألمانيا للاتحاد الأوروبي من أجل إدراج الحزب ككل على قائمة التكتل للإرهاب.

ووفقًا لمجلة “دير شبيغل”، فإن الخارجية الألمانية تدعم المقترح الجديد لوزارة الداخلية بشكل قوي.

وتصنف ألمانيا والاتحاد الأوروبي الجناح العسكري لـ”حزب الله” على قائمة الإرهاب، وكان فشل سابقًا حظر الحزب كاملًا بسبب معارضة فرنسا، بينما لم تعد تعارض هذه الخطوة الآن.

وأضافت المجلة أن الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، نأى بنفسه لأول مرة عن الحزب بعد فشل تشكيل الحكومة في بيروت برئاسة مصطفى أديب، المدعوم من باريس.

واصطدمت جهود ماكرون بإصرار الثنائي الشيعي ممثلًا بـ”حزب الله” وحليفته حركة “أمل” على تسمية وزرائهما، والتمسك بحقيبة وزارة المالية.

بعد ذلك وجه ماكرون للمرة الأولى وبشكل علني انتقادات للمنظمة الشيعية، إذ قال إن “على حزب الله ألا يعتقد أنه أقوى مما هو، ولا يمكن أن يكون في الوقت نفسه جيشًا يحارب إسرائيل وميليشيا في سوريا وحزبًا يحظى باحترام في لبنان، عليه أن يثبت أنه يحترم جميع اللبنانيين. وفي الأيام الأخيرة، أظهر بوضوح عكس ذلك”.

وكانت ألمانيا حظرت “حزب الله”، وأوقفت كامل نشاطاته في البلاد، مصنفة إياه “منظمة إرهابية” في نيسان الماضي.

تصنيف مماثل

تصنف  الأرجنتين وباراغوي وكولومبيا وهندوراس وغواتيمالا “حزب الله” منظمة “إرهابية”.

وكانت وزارة الخزانة البريطانية أدرجت “حزب الله” اللبناني بجميع مؤسساته في لائحة التنظيمات “الإرهابية”، بناء على قواعد “مكافحة الإرهاب”، وقررت تجميد أصوله، في كانون الثاني الماضي، ليشمل ذلك كل أجنحته، بعد أن كان مقتصرًا على جناحه العسكري.

وصنفت الولايات المتحدة “حزب الله” “إرهابيًا” منذ 1997، ووضعته على اللائحة السوداء، وتدعو دول العالم باستمرار إلى تصنيف الحزب على لوائحها للإرهاب.

كما يُصنف الحزب كـ ”منظمة إرهابية” في كندا وهولندا وبريطانيا وإسرائيل، بينما يُدرج الاتحاد الأوروبي الجناح العسكري للحزب فقط على قائمته للمنظمات الإرهابية منذ عام 2013.

ولا يصنف مجلس الأمن “حزب الله” إرهابيًا، وسط ضغوط من الولايات المتحدة بضرورة اتخاذ إجراء كهذا.



مقالات متعلقة


Array

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة