انفجار عبوة ناسفة يؤدي إلى إصابة أطفال في حمص

حي بابا عمرو في حمص - 3 من شباط 2012 - (wikipedia)

ع ع ع

أُصيب خمسة أطفال بجروح، جراء انفجار عبوة ناسفة في مدينة حمص وسط سوريا اليوم، السبت 3 من تشرين الأول.

وبحسب ما نشرته وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا)، عبر موقعها، أُصيب خمسة أطفال بجروح بعد انفجار عبوة ناسفة في حي بابا عمرو بمدينة حمص.

وانفجرت اليوم عبوة ناسفة من مخلفات المعارك، كانت ضمن أحد الأبنية المهجورة في منطقة الحاكورة بحي بابا عمرو، ما أدى إلى إصابة الأطفال بجروح في أثناء لعبهم بالقرب من مكان العبوة، بحسب ما ذكره مصدر في قيادة شرطة حمص لـ”سانا”.

ونُقل الأطفال الجرحى إلى مستشفى “الرازي” في حي الإنشاءات، القريب من منطقة الانفجار في حمص لتلقي العلاج.

وفي شباط من عام 2012، حوصر حي بابا عمرو لأكثر من 25 يومًا، بعد صدام مسلح بين قوات الأسد وفصائل المعارضة، لتسيطر عليه قوات الأسد بشكل كامل، بعد خروج المدنيين منه إلى الأحياء المجاورة.

ويُعتبر بابا عمرو السيناريو الأول لـ”التهجير القسري” الذي اتبعته حكومة النظام السوري، وهو أول الأحياء الحمصية التي شهدت صدامًا مسلحًا.

وفي 1 من تشرين الأول الحالي، أصيب تسعة طلاب بجروح، إثر انفجار قنبلة من مخلفات الحرب في بلدة بيت جن بمنطقة قطنا بريف دمشق، في أثناء عودتهم من مدرستهم الإعدادية في البلدة، بحسب “سانا”.

وقالت مديرة الصحة المدرسية في وزارة التربية، هتون الطواشي، إن الطلاب الذين أُصيبوا من صفوف السابع والثامن والتاسع، وتراوحت إصاباتهم بين الخفيفة والمتوسطة، وأُسعفوا إلى مستشفى “الشهيد ممدوح أباظة” بمحافظة القنيطرة.

وتعلن وسائل الإعلام الرسمية باستمرار تمشيط المناطق التي سيطرت عليها بعد النزاعات المسلحة، وتفكيك عبوات ناسفة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة