لويس هنريكي.. فتى مارسيليا الذهبي

لويس هنريكي بقميص نادي مرسيليا أيلول 2020 (نادي مارسيليا)

ع ع ع

أعلن نادي مارسيليا الفرنسي، في 25 من أيلول الماضي، عن ضمه البرازيلي الشاب لويس هنريكي مقابل ثمانية ملايين يورو، قادمًا من نادي تريس باسوس البرازيلي وبعقد يمتد حتى عام 2025.

يتميز هنريكي بطوله البالغ مترًا و81 سنتيمترًا، وقوته البدنية، بالإضافة إلى شغله ثلاثة مراكز في هجومية (الجناحان الأيمن والأيسر الهجوميان وقلب الهجوم).

محاولات أوروبية للضم.. الرحلة تبدأ من مارسيليا

لم يكن وحده نادي مارسيليا الفرنسي من حاول ضم لويس هنريكي، إذ سعت أندية ليستر سيتي الإنجليزي ويوفنتوس الإيطالي وبايرن ميونيخ الألماني لضم الموهبة البرازيلية، وخاض مع الأخير فترة معايشة لمدة أسبوعين في مدينة بافاريا الألمانية، وفقًا لتقرير نشره موقع “Goal” الرياضي، في 20 من آب الماضي.

في عام 2018، نجح نادي بوتافوجو البرازيلي بضم هنريكي على سبيل الإعارة، واستمر معه لمدة موسمين، فترة كانت كافية للفت نظر الأندية الأوروبية إلى الموهبة البرازيلية الجديدة، خاصة مع حصوله على الرقم “7”، وهو الرقم الذي يحمل دلالة وقيمة كبيرة داخل أسوار النادي.

وتعود القيمة الكبيرة للرقم إلى اللاعب البرازيلي جارينشا، وهو أحد أفضل اللاعبين البرازيليين، وحمل الرقم نفسه في منتصف القرن الـ20، كما أنه شريك الأسطورة البرازيلية بيليه، وحققا معًا كأس العالم عام 1962، كما حقق لقب الدوري البرازيلي مع ناديه عامي 1961 و1962.

وبدأ هنريكي رحلته من مدرسة كرة القدم التي يديرها والده في مدينة بارابيا البرازيلية، ومع بروز موهبته انتقل للعب مع فريق باسوس، حيث خاض هناك عدة مباريات ودية في معسكر أوروبي مع فريقه وبدأ بلفت انتباه الأندية، خاصة مع إسهامه بفوز فريقه على نادي شباب بايرن ميونيخ بنتيجة 2-1.

واستطاع اللاعب الشاب المولود في عام 2001 الإسهام بسبعة أهداف مع نادي بوتافوجو خلال 20 مباراة، فسجل هدفين وصنع خمسة أخرى رغم أنه لم يلعب أساسيًا في كثير من المباريات.

كما أثر توقف الدوري البرازيلي إثر انتشار جائحة فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19) على مسيرة اللاعب بطبيعة الحال.

خيار ملائم للموهبة الجديدة

يعد خيار الانتقال إلى مارسيليا خيارًا جيدًا للاعب الشاب والنادي، لثلاث نقاط رئيسة.

النقطة الأولى أنه سيحصل على فرصة للعب والتطور بعيدًا عن ضغوطات الأندية الأوروبية الكبرى (كريال مدريد وبرشلونة أو بايرن ميونيخ)، وبالتالي لن يتعرض أيضًا لضغوط الصحف والإعلام، وذلك يعطيه الفرصة للاحتكاك مع كرة القدم الأوروبية.

أما النقطة الثانية فهي أن النادي الفرنسي دفع خمسة ملايين يورو لضم هنريكي الذي يبلغ من العمر 18 عامًا فقط، وفي حال إثبات نفسه مع ناديه الجديد، ستتضاعف قيمته السوقية قريبًا، وسترغب الأندية الكبرى بضمه لصفوفها، وعندها سيستفيد مارسيليا من العائد المادي لبيعه.

وتتعلق النقطة الثالثة بأن مارسيليا يعد من أبرز الأندية الفرنسية وفي رصيده 25 لقبًا، 24 منها على الصعيد المحلي، وهي الدوري الفرنسي تسع مرات، وكأس فرنسا عشر مرات، وكأس الرابطة الفرنسية ثلاث مرات، والسوبر الفرنسي مرتين، ودوري أبطال أوروبا مرة واحدة في عام 1993.

وتبلغ القيمة السوقية للاعب وفقًا لموقع “Transfer Market” خمسة ملايين يورو.



مقالات متعلقة


Array

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة