كيم جونغ أون: أتمنى أن يتغلب ترامب على “كورونا”.. تحياتي الحارة إليه

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أثناء توجهه إلى المستشفى 2 من أيلول 2020 (CNN)

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أثناء توجهه إلى المستشفى 2 من أيلول 2020 (CNN)

ع ع ع

أرسل رئيس كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، برقية إلى الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، عقب إصابة الأخير بفيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19).

ووفقًا لوكالة الأنباء الكورية الشمالية (يونهاب) اليوم، السبت 3 من تشرين الأول، تمنى جونغ أون، أحد أبرز خصوم الولايات المتحدة الأمريكية، الشفاء لخصمه ولزوجته ميلانيا ترامب.

وجاء في الرسالة أن جونغ أون “قدّم تعاطفه للرئيس وزوجته، ويأمل بشفائهما بأسرع وقت”.

وأضاف جونغ أون في رسالته “أتمنى أن يتغلبا عليه، وأبعث لهما بتحياتي الحارة”.

وأعلن ترامب في تغريدة عبر “تويتر” إصابته بالفيروس، الجمعة 2 من تشرين الأول، وخضوعه للحجر الصحي، قبل أن يعلن اليوم، عبر تسجيل مصوّر، انتقاله إلى مستشفى “وولتر ريد” مع زوجته، للتأكد من أن أموره الصحية جيدة.

وعاد ترامب لينشر تغريدة أخرى اليوم قال فيها “إنه يتحسن”.

وعبر ترامب عن “سعادته” بظهور جونغ أون بصحة جيدة بعد اختفائه لفترة وظهور إشاعات عن وفاته، نهاية نيسان الماضي، وذلك في تغريدة عبر “تويتر”.

وسبق لترامب أن التقى بجونغ أون في المنطقة المنزوعة السلاح بين الكوريتين في عام 2019، في خطوة تاريخية بين البلدين، وهو أول رئيس أمريكي يلتقي برئيس من كوريا الشمالية، إذ دخلها سيرًا على الأقدام، قبل أن يعبر جونغ أون إلى كوريا الجنوبية ويلتقي برئيسها.

كما تلقى ترامب رسالة بمناسبة عيد ميلاده من جونغ أون أيضًا ورد عليها برسالة، قبل أسبوع من لقائهما.

والتقى الرئيسان في ثلاث مناسبات منذ تولي ترامب رئاسة الولايات المتحدة الأمريكية في عام 2016.

الحالة الصحية لترامب

بعد انتقال ترامب إلى مستشفى “وولتر ريد”، أعلن البيت الأبيض (مقر إقامة الرئيس الأمريكي) أن ترامب يتلقى علاجًا تجريبيًا ضد “كورونا”، في حين قال طبيب الرئيس الأمريكي شون كونلي، أمس، إن ترامب متعب لكن “معنوياته جيدة”.

ويأتي إعلان إصابة ترامب بـ”كورونا” مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية الأمريكية خلال تشرين الثاني المقبل.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة