“السورية للاتصالات” توضح قرارها الصادر حول حجز وإلغاء ونقل بوابات الإنترنت

الاتصالات في سوريا (عنب بلدي)

ع ع ع

نشرت “الشركة السورية للاتصالات” التابعة لحكومة النظام السوري توضيحًا حول تعميمها الصادر في 1 من تشرين الأول الحالي، والخاص بإلغاء حجز أو نقل أي بوابة، وإيقاف عمليات تخفيض سرعة اشتراكات الإنترنت.

وقالت الشركة اليوم، السبت 3 من تشرين الأول، إن القرار سيدخل حيز التنفيذ الخميس المقبل وسيستمر حتى إشعار آخر، لضرورات فنية، وفق ما نقلته وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا).

وقالت الشركة في بيان آخر، إن القرار قد يستمر حتى نهاية تشرين الأول الحالي، وربطت بينه وبين عمل الشركة على إطلاق برنامج تقني متطور للعناية بالزبائن سينعكس على الخدمة المقدمة، بحسب تعبيرها.

وذكرت الشركة أنها ستصدر خلال أيام بيانًا يحدد فيه خطة العمل الزمنية لإنجاز العمل، مشيرة إلى أن هذا الإجراء لن يوقف الخدمة أو يؤثر على الخدمات الممنوحة للمشتركين الحاليين، سواء للهاتف الثابت أم الإنترنت.

وكان مدير “السورية للاتصالات”، سيف الدين حسن، أعلن، في آب الماضي، عدم تركيب بوابات جديدة للإنترنت، موضحًا أن “الأولوية في توزيع بوابات الإنترنت ستكون للمقاسم التي تخضع لتقنين في ما يخص البوابات، وأن الخدمة ستنقطع في عدد من المقاسم”.

و”الشركة السورية للاتصالات” إحدى مؤسسات القطاع العام، والمشغل الرسمي لخطوط الهاتف الأرضي في سوريا، وتوفر خدمة الإنترنت في المحافظات، لكن المناطق الخارجة عن سيطرة النظام تفتقد إلى الخدمة وتلجأ إلى مشغلات الإنترنت “الفضائية”.



مقالات متعلقة


Array

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة