“نجاح كلوب بسببي”.. مساعد كلوب السابق يسخر من خسارة ليفربول

المدرب الألماني يورغن كلوب ومساعده بوفاك في ليفربول 2017 (غيتي)

المدرب الألماني يورغن كلوب ومساعده بوفاك في ليفربول 2017 (غيتي)

ع ع ع

سخر مساعد المدرب الألماني يورغن كلوب السابق، زيليكو بوفاك، من خسارة ليفربول أمام فريق أستون فيلا ضمن منافسات الدوري الإنجليزي للموسم الحالي 2020- 2021.

وقال موقع “Goal” العالمي، الاثنين 5 من تشرين الأول، إن بوفاك أجرى مقابلة مع الصحفي الروسي نزبل أروستاميان، وبُثت عبر موقع “Youtube” قبل حذفها لاحقًا لأسباب مجهولة.

وتأتي سخرية كوفاك في أعقاب خسارة قاسية لليفربول أمام أستون فيلا بسبعة أهداف مقابل هدفين ضمن منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز.

وعمل بوفاك مع المدرب الألماني لمدة 17 عامًا، في فرق ماينز وبروسيا دورتموند الألمانيين وليفربول الإنجليزي، قبل إقالته في نيسان 2018، دون ذكر الأسباب، رغم وصف كلوب له في وقت سابق بـ”العقل المدبر”.

وقلل بوفاك من عمل كلوب، معتبرًا أنه كان المدير الحقيقي للفريق واللاعبين في كل تلك السنوات، إلا أن “الكاريزما” العالية التي تمتع بها كلوب سلّطت الأضواء عليه.

ووصف مساعد المدرب السابق كلوب بكونه “مجرد ناطق إعلامي”، وأن كل العمل الفعلي في تدريب اللاعبين كان من قبل الطاقم الفني وراء الكواليس وليس من عمل كلوب نفسه.

ويشغل بوفاك حاليًا منصب المدير الرياضي لنادي دينامو موسكو، الذي ينشط في دوري الدرجة الأولى الروسي لكرة القدم، بعد استبداله ببيب ليندرز، على اعتبار أن بيب محبوب أكثر من قبل لاعبي ليفربول.

وادعى بوفاك أنه تلقى العديد من العروض لتدريب الأندية، إلا أنه رفضها “لأنه لا يريد أن يكون الرقم 1 في أي نادٍ”، بحسب تعبيره.

ولم يعلّق المدرب الألماني أو نادي ليفربول على تصريحات بوفاك.

أحد أبرز مدربي العالم

يعد الألماني يورغن كلوب أحد أبرز مدربي كرة القدم حول العالم، وحقق نجاحات عدة مع الفرق الثلاثة التي دربها، وخاصة مع نجاحه بإعادة نادي ليفربول الإنجليزي إلى منصات التتويج.

ومنذ تدريبه ليفربول في صيف 2015، حقق كلوب لقب دوري أبطال أوروبا والسوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية، بالإضافة إلى اللقب الأهم وهو الدوري الإنجليزي الممتاز بعد غياب 30 عامًا.

كما سبق أن حقق الدوري الألماني مرتين، في موسمي 2010- 2011، 2011- 2012، وكأس ألمانيا موسم 2011- 2012، والسوبر الألماني مرتين متتاليتين في 2014 و2015.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة