أردوغان يحدد موعد إنهاء الوجود العسكري التركي في سوريا

الرئيس التركي رجب طيب إردوغان

الرئيس التركي رجب طيب إردوغان (الأناضول)

ع ع ع

قال الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، إن تركيا لن تبقى في الأراضي السورية إلى الأبد، وإن بلاده ستنهي وجودها فيها بمجرد إيجاد حل دائم للأزمة هناك.

جاء ذلك خلال زيارة له إلى قطر والكويت، اختتمها، مساء الأربعاء 7 من تشرين الأول، بعد استكمال مباحثاته في البلدين، على هامش زيارة عمل استمرت يومًا واحدًا، بحسب وكالة “الأناضول” التركية الشبه الرسمية.

الرئيس التركي قال قبل عدة أيام، إن بلاده ستواصل العمليات العسكرية في سوريا إذا لم تحصل على الوعود المقدمة لها، وأكد أن الوضع في محافظة إدلب “سيبقى كما هو”.

وأضاف أردوغان خلال افتتاحه سد “الريحانية”، في 3 من تشرين الأول الحالي، أن “الأطراف التي تلتزم الصمت إزاء التنظيمات الإرهابية والدول الداعمة لها، تضع كل المبادئ الأخلاقية والقانونية والحقوقية جانبًا عندما يتعلق الأمر بتركيا”، دون أن يسمي هذه الأطراف.

وكان البرلمان التركي صدّق أمس، الأربعاء، على قرار تمديد إرسال القوات العسكرية إلى خارج تركيا عامًا إضافيًا، للقضاء على ما وصفها البرلمان بالهجمات المحتملة ضد البلاد من جانب التنظيمات الإرهابية في العراق وسوريا.

وفي 8 من تشرين الأول 2019، صدّق البرلمان التركي على تمديد التفويض الممنوح لرئيس الجمهورية بشأن العمليات خارج الحدود في العراق وسوريا لمدة عام اعتبارًا من 30 من الشهر نفسه.

وشن الجيش التركي عدة عمليات عسكرية في سوريا، آخرها كانت في صيف 2019 في شرق الفرات بمشاركة “الجيش الوطني” التابع للمعارضة، وسيطر على أراضٍ واسعة، أبزرها مدينتا تل أبيض شمالي الرقة، ورأس العين شمال غربي الحسكة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة