اتفاقية أردنية- إسرائيلية تسمح بتحليق الطائرات في أجواء الطرفين

طائرة إسرائيلية

طائرة إسرائيلية، تقلع من مدرج مطار تل أبيب في أول رحلة تجارية من من إسرائيل إلى الإمارات 31 من آب 2020 (AFP)

ع ع ع

ذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية أن الأردن وإسرائيل وقعتا اتفاقية طيران تختصر الوقت بين الدول، وذلك بعد سنوات من المفاوضات.

وقالت الصحيفة في تقرير نشرته اليوم، الخميس 8 من تشرين الأول، إنه بعد سنوات من المفاوضات وقعت اتفاقية طيران بين إسرائيل والأردن، تختصر أوقات الرحلات بين دول الخليج وآسيا والشرق الأقصى، مع أوروبا وأمريكا الشمالية.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية، حسان كابية، في تغريدة، إن الاتفاق سيؤدي إلى تقصير ساعات الرحلات الجوية بين دول الخليج وآسيا والشرق الأقصى وبين أوروبا وأمريكا الشمالية، وتشمل الاتفاقية مسارات الرحلات المغادرة من دول عبر الأردن.

وقالت وزارة النقل الإسرائيلية، إن فتح المجال الجوي الإسرائيلي والأردني أمام الرحلات الخارجية هو تحقيق لرؤية وزيرة النقل ليكون بمثابة جسر للسلام الاقتصادي الإقليمي في المستقبل القريب، إذ ستتمكن رحلات طيران الإمارات والبحرين وبقية العالم من التحليق فوق إسرائيل إلى وجهات في أوروبا وأمريكا الشمالية والعودة.

وعلّقت وزيرة النقل، ميري ريغيف، “مرة أخرى نكسر حدودًا جديدة، وهذه المرة في الجو. وبفضل الاتفاقية، دمجت دولة إسرائيل بشكل متزايد في الفضاء”.

ولم يعلّق الأردن رسميًا على الاتفاقية حتى ساعة نشر هذا الخبر.

خريطة طيران الأردن وإسرائيل

خريطة توضح مسار الطيران الجديد بعد توقيع اتفاقية خاصة بين الأردن والإسرائيل (يديعوت أحرونوت)

https://twitter.com/IsraelArabic/status/1314172062253158400

وكانت المفاوضات تجري منذ سنوات، لكن وتيرتها تسارعت واستكملت بعد توقيع اتفاقية السلام مع الإمارات العربية المتحدة، والموافقة على رحلات طيران إسرائيل في السعودية، بحسب صحيفة “يديعوت أحرونوت”.

وتسمح الخريطة الجديدة لشركات الطيران بفتح مسارات الرحلات المغادرة من دول مثل العراق وقطر والإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية.

وبحسب الاتفاقية، يسمح باستخدام المجال الجوي بين البلدين، بنسبة 52% من ساعات اليوم.

وبين الأردن وإسرائيل معاهدة سلام موقعة في 1994، لكنها تعاني مشاكل أبرزها الموقف الشعبي الأردني المعارض للتطبيع مع إسرائيل، وعدم استجابة تل أبيب لمبادرة السلام العربية التي تبناها العرب في مؤتمر قمة بيروت عام 2002.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة