تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لنهائيات مونديال 2022.. البرازيل وبوليفيا

نيلمار نجم البرازيل

ع ع ع

تختتم فجر غد، السبت 10 من تشرين الأول، مباريات الجولة الأولى من تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم، قطر 2022، بلقاءين، الأول يجمع كولومبيا مع فنزويلا الساعة 2:30 فجرًا، وفي الثاني تستضيف البرازيل بوليفيا الساعة 3:30 فجرًا.

يشهد استاد “ارينا كورينثيانز” في مدينة ساوباولو المواجهة رقم 32 بين المنتخبين البرازيلي والبوليفي. أبناء السامبا يدخلون هذه المباراة بروح المسؤولية أمام جماهيرهم التي اعتادت على فريقها أن يفوز في المواجهات الافتتاحية، وخاصة تلك التي تقع على أرضه، فالبرازيل الشمس التي لا تغيب عن المونديال، تسعى من خلال هذه المقابلة إلى أن تحقق فوزًا معنويًا، وكما يتوقعه بعضهم سيكون سهلًا رغم أن البوليفي قد تغير مستواه الفني في السنوات الأخيرة.

المدرب البرازيلي ادينور ليوناردو باتشي، وعلى الرغم من غياب نجم مانشستر سيتي جابرييل جيسوس للإصابة، سيشرك ماتيوس كونها (21 عامًا) بدلا عنه، وسيلعب باتشي بثقة كبيرة من خلال بقية النجوم الذين سطع بريقهم في الملاعب العالمية، أمثال نيلمار دا سيلفا (باريس سان جيرمان) وروبرتو فورمينو (ليفربول) وريشارليسون دي اندرادي (ايفرتون) وايفرتون سواريس (بنفيكا) ودافيد ناريس (اياكس امستردام)، وغيرهم من اللاعبين الذين كان لهم حضور مميز في المباريات السابقة.

البرازيلي باتشي سيلعب اللقاء بخطة هجومية شاملة، ولهذا سيحاول الضغط على لاعبيه للتسجيل مبكرًا حتى يلعب بقية اللقاء براحة نفسية يبتعد فيها عن الضغط النفسي الذي يلازم فريقه في مثل هذه المواجهات الافتتاحية.

وفي المقابل، فإن من حظ المنتخب البوليفي العاثر أن يبدأ التصفيات في مواجهتين من العيار الثقيل، اليوم مع البرازيل وفي الجولة الثانية مع الأرجنتين، وهو ما يشكل عبئًا كبيرًا، وضغطًا نفسيًا عاليًا لمنتخب بوليفيا، علمًا أنهم يحفظون خطط أبناء السامبا الهجومية. ويسعى الكولومبي ادوارد فيلجاس مدرب بوليفيا لأن يباغت البرازيل بمغامرات هجومية مفاجئة، وخاصة عبر المرتدات التي سترهق رجال السامبا في هذا اللقاء.

باتشي سيعتمد على مهارات رود ريجو راماللو (سان خوسيه المحلي) وليوناردو فاكا (بوليفار المحلي)، بالإضافة إلى جيلبرت انفاريز وخوخي ويلستيرمان واليخاندرو شوماكيرو، ومعظمهم لديهم مهارات فنية عالية المستوى، سيرهقون دفاع السامبا في مراحل كثيرة من المباراة، وبينما كل التوقعات تشير إلى فوز البرازيل إلا أن حظوظ بوليفيا موجودة، خاصة أنها من المنتخبات العنيدة والصعبة، ولكن ليس أمام لاعبي البرازيل الذين يتقنون فنون السامبا، ويذهلون عشاق كرة القدم العالمية بعد كل هدف يسجلونه، خاصة أنهم يتربعون على قمة السجل الذهبي في إحراز كأس العالم في خمس بطولات مضت.

وفي المواجهة الثانية ستلعب كولومبيا مع فنزويلا الساعة 2:30 فجرًا.

 

إحصائيات من لقاء المنتخبين

تقابل المنتخبان البرازيلي والبوليفي 31 مرة، منها مقابلة واحدة ودية فازت فيها البرازيل، و30 مواجهة رسمية حققت السامبا 22 فوزًا، بينما اكتفت بوليفيا بخمس مرات فوزًا، وتعادلا في أربع مقابلات فقط .

سجلت البرازيل 100 هدف، بينما سجلت بوليفيا 27 هدفًا فقط.

آخر فوز للسامبا كان في بطولة كوبا أمريكا 2019 وبنتيجة 3×0، بينما كان آخر فوز لبوليفيا في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2010 وبنتيجة 2×0.

أعلى نتيجة سجلتها البرازيل كانت 10×1 في كوبا أمريكا عام 1949.

بينما أعلى نتيجة سجلتها بوليفيا كانت 5×4 في كوبا أمريكا عام 1973.



مقالات متعلقة


43200

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة