ساحل المتوسط الشرقي يحترق.. النيران في سوريا ولبنان وفلسطين وتركيا

ع ع ع

اندلعت حرائق متزامنة في مناطق ساحل شرقي المتوسط، التي تمثلها دول سوريا ولبنان وفلسطين المحتلة وتركيا.

سوريا.. قتلى ومصابون

واندلعت حرائق في وقت متأخر من مساء الجمعة 9 من تشرين الأول، أدت إلى مقتل أربعة أشخاص وإصابة 87، بحسب ما ذكره وزير الصحة في حكومة النظام السوري.

وتضرب الحرائق مناطق في محافظات حمص وطرطوس واللاذقية تجاوز عددها المئة، منها 79 في ريف اللاذقية فقط، وهو الرقم الأكبر في تاريخ سوريا، بحسب وزير الزراعة، حسان قطنا.

ولم تتدخل أي جهة خارجية في إطفاء الحرائق، وكان مواطنون، بينهم موالون للنظام، استنكروا عدم تدخل روسيا وإيران في إطفاء الحرائق حتى الآن.

وتسببت الحرائق بخسائر كبيرة في البيوت البلاستيكية وأراضٍ واسعة مزروعة بالأشجار المثمرة والفواكه، واحتراق منازل مواطنين.

شجرة أتت عليها الحرائق في منطقة الساحل السوري- 10 من تشرين الأول 2020 (سانا)

لبنان.. 72 ساعة حرائق

ذكرت مديرية الدفاع المدني في وزارة الداخلية أن عشرات الحرائق تضرب مناطق في أحراج لبنان منذ مساء الخميس الماضي، يعمل عناصرها على إخمادها.

وأضافت المديرية أن الدفاع المدني يواصل العمل على السيطرة النيران في مناطق أخرى بجنوبي لبنان، بسبب ارتفاع درجات الحرارة عن معدلاتها الموسمية واشتداد سرعة الرياح.

وذكرت “الوكالة الوطنية للإعلام” اليوم، السبت 10 من تشرين الأول، أن الحرائق مستمرة منذ 72 ساعة في مناطق لبنانية.

حريق في منطقة وادي خالد في لبنان- 10 من تشرين الأول 2020 (فيس بوك/ الدفاع المدني اللبناني)

تركيا.. النيران تصل إلى المناطق المأهولة

تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي صورًا وتسجيلات مصوّرة لحرائق في ولاية هاتاي جنوب غربي البلاد المطلة على البحر الأبيض المتوسط.

وتظهر التسجيلات المصوّرة وصول النيران إلى مناطق مأهولة بالسكان.

وقالت صحيفة “صباح” التركية، إن النيران في ولاية هاتاي تكبر أكثر فأكثر، وهددت عدة مناطق مأهولة بالسكان.

وأوضحت أن عملية إخماد النيران تواجه صعوبة بسبب الظروف الجوية والتضاريس.

فلسطين المحتلة

ذكر تلفزيون “i24” الإسرائيلي أن عدة حرائق اندلعت، الجمعة 9 من تشرين الأول، في مناطق متفرقة معظمها في شمالي إسرائيل.

وأوضحت القناة أن الحرائق اندلعت في الأشجار والنباتات، وتسببت بإخلاء مئات العائلات، وألحقت النيران أضرارًا في عدد من المنازل.

وكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، عبر “تويتر” بعد اجتماعه مع مسؤولي الأمن الداخلي والشرطة ومجلس الأمن القومي، “تلقيت تحديثات من رئيس قسم الإطفاء، وطلبت منه التأكد من أننا نستخدم جميع مواردنا، وإذا لزم الأمر، فكر في المساعدة الدولية”، بحسب موقع “تايمز إسرائيل“.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة