إسبانيا تجتاز سويسرا بصعوبة في دوري الأمم الأوروبية

احتفال الفريق الإسباني بالهدف في مرمى سويسرا

ع ع ع

حقق المنتخب الإسباني فوزًا مهمًا على ضيفه السويسري بنتيجة هدف دون رد، وحافظ به على الصدارة برصيد سبع نقاط، تاركًا المنتخب السويسري آخر الترتيب بالمركز الرابع وبرصيد نقطة واحدة، في مباريات الجولة الثالثة من دوري الأمم الأوروبية.

وشهد اللقاء ملعب “الفريد دي ستيفانو”، مساء السبت 10 من تشرين الأول، في العاصمة مدريد، في قمة كروية مثيرة جمعت المنتخبين.

بدأ الإسبان المباراة بهجوم ضاغط على منطقة جزاء الضيف السويسري على أمل الاستعجال في التهديف، ما أدى إلى إهدار الكثير من الفرص حتى الدقيقة الـ14، حين أحرز ميكيل اويار زابال، لاعب ريال سوسييداد الإسباني، هدف بلاده الوحيد.

وشكّل الضيوف خطورة ملحوظة عبر الهجوم المضاد، ولكن راموس وزملاءه كانوا بالمرصاد ومن ورائهم دافيد دي خيا حارس مرمى مانشستر يونايتد، لتفشل جميع المحاولات السويسرية.

في الشوط الثاني، أجرى المدرب الإسباني لويس إنريكي بعض التبديلات على أمل تعزيز القدرات الهجومية، وخاصة عبر فيران توريس (مانشستر سيتي) وانسو فاني (برشلونة) وداني المو (لايبزيج)، ولكن استبسال الحارس يان سومير (بروسيا موتشتغلادباخ) ومن أمامه الدفاع السويسري أبطل الكثير من الفرص الخطرة.

وكان المدرب السويسري فلادمير بيتكوفيتش يلعب للتعادل على أقل تقدير، للخروج بأقل الخسائر أمام مضيفه الإسباني، وحاول إغلاق منطقة الدفاع وكاد أن ينجح لولا هز شباك مرمى فريقة بعد 14 دقيقة من بداية المباراة.

وفي الشوط الثاني، تنشط قليلًا المنتخب السويسري عبر هاري سيفيروفيتش (بنفيكا) وجبريل سو (انتراخت)، وكاد أن يحقق التعادل أكثر من مرة ولكن صافرة الحكم التركي علي بلايبيك أنهت اللقاء بفوز عزيز وغالٍ للإسبان، وبالتالي الحفاظ على صدارة المجموعة برصيد سبع نقاط.

وتنتظر الإسبان مواجهة مهمة ستجمعهم مع المنتخب الأوكراني، في 13 من تشرين الأول الحالي.

فوز ثمين للألمان على أوكرانيا

شهد مجمع “اولمبيسكي الوطني الرياضي” في العاصمة الأوكرانيه كييف، مساء السبت 10 من تشرين الأول، مواجهة قوية وندية حقق من خلالها المنتخب الألماني فوزًا مستحقًا على مضيفه الأوكراني بنتيجة هدفين لهدف، وهو الفوز الأول للألمان في هذه البطولة، ليحتلوا المركز الثاني بعد إسبانيا المتصدرة برصيد خمس نقاط.

بدأ الألمان بالهجوم الضاغط منذ بداية المباراة، وسط استبسال كبير من الدفاع الأوكراني والحد من الخطورة قدر الإمكان، ولكن المدرب الألماني يواخيم لوف كان يسعى لتحقيق هدف مبكر يربك المضيف، وحققه في الدقيقة الـ20 عبر ماتياس جينتيز (بروسيا مونشنغلادباخ).

استمر الهجوم الألماني، وصدّ حارس أوكرانيا كرة سرج جنابري بأعجوبة لينقذ مرماه من هدف مؤكد، وبعد الهدف تنشط هجوم أوكرانيا ولكن بحذر دون فاعلية، لينتهي الشوط الأول بتقدم ألماني بهدف دون رد.

مع بداية الشوط الثاني استمر الهجوم الألماني، وبعد أربع دقائق استطاع ليو جوريتسكا (بايرن ميونيخ) تعزيز تقدم فريقه بهدف ثانٍ في الدقيقة الـ49، وبقي كل من توني كيروس لاعب وسط ريال مدريد، وسيرجي جنابري نجم بايرن ميونيخ، وليروي سانيه (بايرن ميونخ)، ولوكا فالدشميدث (بنفيكا البرتغالي)، وتيمو فيريز (تشلسي)، يشكلون هجمات مزعجة للدفاع المضيف الأوكراني.

بدوره تحرر المدرب الأوكراني أندريه شفشينكو من الخطة الدفاعية قليلًا، وقام ببعض التبديلات، وشكّل خطورة ملحوظة على مرمى جانويل توير (بايرن ميونيخ)، وخاصة عبر رومان ياريميتشوك وسيرهي سيدروشوك وأندري مولينكو حتى الدقيقة الـ77 حين سجل روسلان لينو فيسكي (أتلانتا) هدف منتخبه الوحيد.

ولم تنفع المحاولات الهجومية المتبادلة في الدقائق الأخيرة، لتنتهي المباراة بفوز عزيز وثمين للألمان، احتلوا به المركز الثاني في مجموعتهم برصيد خمس نقاط، بينما اكتفى المنتخب الأوكراني بالمركز الثالث برصيد ثلاث نقاط.

وسيلعب المنتخب الألماني مع نظيره السويسري في 13 من تشرين الأول الحالي.

وفي نتائج المباريات التي أُقيمت أمس، فاز منتخب لوكسمبورج على الجبل الأخضر بهدفين لهدف، وأذربيجان على جزر فاروه من دون أهداف، وأندورا على جبل طارق بهدف وحين، بينما تعادلت لاتفيا وليشتشتاين بهدف لمثله.



مقالات متعلقة


Array

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة