fbpx

“الحرس الثوري” ينقل رفات سبعة من عناصره قُتلوا في سوريا

تشييع عناصر من الحرس الثوري الإيراني (AP)

ع ع ع

نقل “الحرس الثوري الإيراني” رفات سبعة من عناصره قُتلوا في قرية خان طومان التابعة لمنطقة جبل سمعان بريف حلب الجنوبي الغربي في وقت سابق إلى إيران.

وقال “مسؤول شؤون المضحين” في قوات “الحرس الثوري”، العميد “أبو القاسم شريفي”، اليوم الأحد 11 من تشرين الأول، إنه جرى تحديد هويات سبعة قتلى من “المدافعين عن المقدسات”، قُتلوا سابقًا في منطقة خان طومان، حسب وكالة “فارس” الإيرانية.

وكان مركز الجينات التابع لـ”الحرس الثوري”، أجرى اختبار “DNA”، ونقل رفات المقاتلين إلى إيران، وستطوف الرفات في “مرقد الإمام الرضا” بمدينة مشهد شمال غربي إيران، ثم تُنقل إلى مسقط رأس أصحابها.

والقتلى هم رضا حاجي زادة، وعلي عابديني، ومحمد بلباسي، وحسن رجائي فر (مازندران)، وزكريا شيري (قزوين)، ومجيد سلمانيان (البرز)، ومهدي نظري (خوزستان).

وشهدت خان طومان معارك بين قوات المعارضة وجيش النظام المدعوم بالميليشيات الإيرانية و”حزب لله” اللبناني، انتهت بسيطرة النظام عليها في كانون الثاني الماضي.

وسبقت تلك المعارك اشتباكات للسيطرة عليها في أيار 2016، انتهت بسيطرة الفصائل، وكانت قوات النظام سيطرت على القرية في 20 من كانون الأول 2015.

وخضعت القرية لسيطرة المعارضة بداية 2013، واغتنمت حينها كميات كبيرة من الأسلحة من المستودعات العسكرية الأكبر لقوات النظام في المنطقة الشمالية.

وذكرت صحيفة “كيهان” الإيرانية في تشرين الثاني 2016، أنه قُتل وأُسر أكثر من 2700 مقاتل من “فيلق القدس الإيراني”، وميليشيا “فاطميون” و”زينبيون” في سوريا، خلال أربع سنوات في مختلف المناطق السورية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة